دولي

170 قتيلا ومفقودا إثر غرق قاربي مهاجرين بالبحر المتوسط

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة

19.01.2019
170 قتيلا ومفقودا إثر غرق قاربي مهاجرين بالبحر المتوسط

Geneve

جنيف / بيرم ألطوغ / الأناضول

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، السبت، أن 170 مهاجرا غير نظامي لقوا مصرعهم أو فقدوا في حادثين شهدهم البحر المتوسط خلال الأسبوع الجاري.

وقال بيان أصدرته المفوضية إن معلومات وردتهم من منظمات مجتمع مدني أفادت بانقلاب قارب يقل مهاجرين غير نظاميين في بحر البوران بين إسبانيا والمغرب؛ ما أدى إلى مصرع 53 شخصا.

وفُقد القارب منذ عدة أيام، ولم تتمكن سفن الإنقاذ المغربية والإسبانية من العثور عليه.

وقال البيان إن قارب صيد تمكن، السبت، من إنقاذ أحد المهاجرين الذين كانوا على متن القارب، ونُقل إلى المغرب لتلقي العلاج، وأفاد بغرق القارب ومصرع من كانوا على متنه.

في حادث منصل، أعلنت البحرية الإيطالية، اليوم، أن 117 مهاجرا غير نظامي لقوا مصرعهم أو فقدوا في حادث غرق قارب آخر في البحر المتوسط قبالة السواحل الليببة، وتم إنقاذ 3 أشخاص يتلقون العلاج في جزيرة لامبيدوسا. وكان القارب انطلق من الساحل الليبي، مساء الخميس.

وقالت المفوضية إنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من أعداد القتلى والمفقودين في الحادثين.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، بخصوص أكبر كارثة للمهاجرين غير النظامين في العام الجديد: "لا يمكن السماح باستمرار المأساة في البحر المتوسط، ولا يمكننا تجاهل العدد الكبير من القتلى على أبواب أوروبا".

وأكد على أهمية بذل كل أنواع الجهود اللازمة لإنقاذ المهاجرين غير النظاميين.

ووفقا لإحصاءات المفوضية، لقي ألفين و262 مهاجر غير نظامي، مصرعهم في البحر المتوسط، خلال محاولتهم الوصول لأوروبا عام 2018.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.