دولي

وزير الخارجية الألماني: سأبلغ لافروف بضرورة تحمل المسؤولية في إدلب

خلال جلسة لمناقشة الموازنة في البرلمان الألماني (البوندستاغ)

  | 12.09.2018
وزير الخارجية الألماني: سأبلغ لافروف بضرورة تحمل المسؤولية في إدلب

Berlin

برلين / أربيل باشاي / الأناضول

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الأربعاء، إنه سيبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف، بأن برلين تنتظر من موسكو تحمل المسؤولية بشأن عدم وقوع كارثة إنسانية في محافظة إدلب وسوريا.

جاء ذلك خلال جلسة لمناقشة الموازنة في البرلمان الألماني (البوندستاغ)، حيث رفض الانتقادات الموجهة لحكومته بعدم تحملها المسؤولية حيال الأزمة السورية.

وأضاف ماس أن ألمانيا تجري منذ أشهر لقاءات مع كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية وتركيا وروسيا، مشيرا أن وزير الخارجية الروسي سيجري الجمعة المقبلة زيارة إلى برلين.

وتابع: "سأبلغ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأنه ينبغي لروسيا تحمل المسؤولية من أجل منع وقوع مأساة إنسانية في إدلب وسوريا".

ومنذ مطلع سبتمبر / أيلول الجاري، سقط 29 قتيلا و58 جريحا في هجمات وغارات للنظام السوري على إدلب، بحسب مصادر الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).

ورغم إعلان إدلب ومحيطها "منطقة خفض توتر" في مايو / أيار 2017 بموجب اتفاق أستانة بين الأطراف الضامنة، وهي تركيا وروسيا وإيران، إلا أن النظام السوري والقوات الروسية يواصلان قصفها من آن إلى آخر.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.