دولي

وزيرة دنماركية: هجمات سريلانكا أظهرت الوجه "القبيح" للإرهاب

أثناء قيام وزيرة الهجرة والاندماج إنغر ستويبرغ، بزيارة مركز إيواء اللاجئين السوريين في ولاية كيليس، جنوبي تركيا

23.04.2019
وزيرة دنماركية: هجمات سريلانكا أظهرت الوجه "القبيح" للإرهاب

Kilis

كيليس / عزت مازي / الأناضول

قالت وزيرة الهجرة والاندماج الدنماركية إنغر ستويبرغ، الثلاثاء، إن الهجمات الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا، أظهرت مجددا الوجه "القبيح" للإرهاب.

وأعربت "ستويبرغ" للأناضول، خلال زيارتها مركز إيواء اللاجئين السوريين في ولاية كيليس، جنوبي تركيا، عن حزنها على ضحايا الهجمات، ورفضها الشديد لها.

وأشارت إلى "ضررورة تقديم يد العون والمساعدة لأقارب الضحايا وعائلاتهم في هذه الأوقات العصيبة"، بحسب تعبيرها.

ووصفت الوزيرة الدنماركية، الهجمات التي أدت أيضا إلى مصرع مواطنين من بلادها، بـ "الوضيعة".

والأحد، وقعت 8 هجمات استهدفت كنائس وفنادق، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ "عيد الفصح" في سريلانكا، ذات الأغلبية البوذية.

وبلغت حصيلة ضحايا الهجمات 321 قتيلا، و521 جريحا، وفق آخر إحصاء رسمي.

والاثنين، كشفت السلطات السريلانكية أن بين القتلى 39 أجنبيا، من الهند، وبريطانيا، والدنمارك، والولايات المتحدة، والصين، وفرنسا، وتركيا، وأستراليا، وسويسرا، والسعودية، وهولندا، وإسبانيا، والبرتغال، وبنغلاديش، واليابان.

والثلاثاء، أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن هذه الهجمات.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.