دولي

وزيرا خارجية باكستان وكندا يبحثان هجوم أونتاريو الإرهابي

حسب بيان لوزارة الخارجية الباكستانية..

10.06.2021
وزيرا خارجية باكستان وكندا يبحثان هجوم أونتاريو الإرهابي

Pakistan

كراتشي/ عامر لطيف/ الأناضول

بحث وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، الأربعاء، مع نظيره الكندي، مارك غارنو، الهجوم الإرهابي على عائلة مسلمة في مدينة لندن بمقاطعة أونتاريو الكندية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزيري خارجية البلدين، حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الباكستانية.

وأفاد البيان أن قريشي وصف الهجوم الإرهابي بأنه "مصدر قلق بالغ، وتسبب في شعور المسلمين في جميع أنحاء العالم بالألم الشديد".

وأضاف أن قريشي أعرب عن تقديره لدعم الحكومة الكندية، والمجتمع المدني، ووسائل الإعلام، والشعب، لأسرة الضحايا "في هذه الوقت المأساوي".

وأشاد بشكل خاص ببيان الإدانة القوي الذي أصدره رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، والذي وصف هذا الهجوم بأنه معاد للإسلام، وفقا للبيان.

وأوضح البيان أن قريشي أطلع نظيره الكندي على الجهود التي تبذلها باكستان لزيادة الوعي، والحد من أعمال العنف المعادية للإسلام المتزايدة.

وشدد على أن المجتمع الدولي "يجب أن يتوصل إلى حل مشترك للتصدي إلى موجة كراهية الإسلام المتصاعدة، ولتعزيز التعايش السلمي بين الأديان"، حسب البيان.

وأشار البيان إلى أن: "الوزيرين اتفقا على العمل معا لمواجهة الإسلاموفوبيا، من خلال الجهود المنسقة في مختلف المحافل الدولية، واتفقا أيضا على توجيه ممثليهما الدائمين في الأمم المتحدة للعمل معا في هذا الصدد".

ومساء الأحد وقعت حادثة دهس عائلة مسلمة من أصول باكستانية في مدينة لندن بالمقاطعة الكندية المذكورة، وأسفرت عن مقتل 4 من أفرادها، حيث قام سائق شاحنة شاب، يدعى ناثانيال فيلتمان (20 عاما) بدهسهم عمدا.

وقالت الشرطة الكندية، إن الضحايا امرأتان (74 عاما) و(44 عاما)، ورجل (46 عاما) وفتاة (15 عاما)، فيما نجا فرد واحد من الأسرة، وهو صبي (9 أعوام).

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın