دولي

نتنياهو ينتقد دفاع الاتحاد الأوروبي عن الاتفاق النووي مع إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي قال إن الأوروبيين "لن يفيقوا إلا بعد سقوط صواريخ نووية إيرانية على بلادهم"

15.07.2019
نتنياهو ينتقد دفاع الاتحاد الأوروبي عن الاتفاق النووي مع إيران

Quds

القدس/أسامة الغساني/الأناضول

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الإثنين، دفاع الاتحاد الأوروبي عن الاتفاق النووي مع إيران.

وفي مقطع مسجل، نشره عبر تويتر، شبّه نتنياهو موقف أوروبا إزاء الاتفاق بـ"تسامحها" مع النازيين، قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية (1939-1945).

وأضاف أن الأوروبيين "لن يفيقوا إلا بعد أن تسقط الصواريخ النووية الإيرانية على أراضيهم".

وتابع أن إسرائيل ستعمل جاهدة على منع طهران من امتلاك قنبلة نووية.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان ممثلة الاتحاد الأوروبي العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موغريني، أن الاتفاق مع إيران "لا يزال حيًّا".

وقالت "موغريني"، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء خارجية الاتحاد، في بروكسل، إن أطراف الاتفاق لا تعتبر خروق طهران انتهاكات كبيرة، مؤكدة التزام الأطراف الأوروبية به، "لأنه يصب في صالح الأمن العالمي".

والأحد، جددت فرنسا وبريطانيا وألمانيا التزامها بالاتفاق، الذي وقعت عليه مع إيران عام 2015، إلى جانب روسيا والصين والولايات المتحدة.

يشار أن واشنطن خرجت من الاتفاق في مايو/أيار 2018، وأعادت تدريجيا فرض عقوبات مشددة على طهران.

وبعد مرور عام، بدأت إيران الحد من التزاماتها النووية، والتهديد بإنهائها تمامًا، لدفع الأطراف الأوروبية إلى التحرك ضد الخطوات الأمريكية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.