دولي, فيروس كورونا

مظاهرات في إيطاليا اضد تدابير مكافحة (كوفيد-19)

تواجهها الشرطة وتعتقل 16 شخصًا

28.10.2020
مظاهرات في إيطاليا اضد تدابير مكافحة (كوفيد-19)

Roma

روما/الأناضول

شهدت العاصمة الإيطالية، روما، الثلاثاء، مظاهرة احتجاجية ضد التدابير التي تتخذها الحكومة للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، تصدت لها الشرطة واعتقلت عددًا من المشاركين بها.

وبحسب مراسل الأناضول، احتشد اليمينيون المتطرفون في ميدان "بوبولو" بالعاصمة روما، للاحتجاج على التدابير التقييدية التي أعادتها الحكومة لمواجهة الفيروس.

وعلى خلفية ذلك قامت قوات الشرطة بحشد عناصرها في محيط الميدان وعلى الطريق المؤدي إلى رئاسة الوزراء لمنع المحتجين من الوصل إليها.

وأخذ المحتجون يرددون هتافات يطالبون فيها بالحرية، كما أشعلوا المشاعل، وسط ترديد للنشيد الوطني، وقامت الشرطة بفض تجمعهم باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

المحتجون ردًا على ذلك قاموا بإلقاء الحجارة والألعاب النارية وقنابل الصول على قوات الأمن، لكنهم سرعان ما هربوا إلى الشوارع الخلفية بعد فترة من المقاومة، لتشهد تلك المناطق مطاردات بين الجانبين.

كما قام عدد من المحتجين بحرق حاويات القمامة في الشوارع، وعلى إثر ذلك اعتقلت قوات الشرطة 16 منهم بحسب العديد من وسائل الإعلام المحلية.

والأحد الماضي، كان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، قد أعلن إجراءات جديدة لمكافحة فيروس كورونا، في محاولة أخيرة لتجنب إغلاق جديد على مستوى البلاد.

ووقع كونتي مرسوما جديدا يقضي بفرض قيود أكثر صرامة للحد من التفشي المتسارع لفيروس كورونا، تتمثل في إغلاق المطاعم والمقاهي ومحلات بيع المثلجات على الساعة السادسة مساء(17:00 ت.غ.) ، بما في ذلك أيام الأحد.

وسرى المرسوم اعتبارا من الإثنين 26 أكتوبر/ تشرين أول الجاري وحتى 24 نوفمبر/ تشرين ثان المقبل.

وتوصي التدابير الجديد بتجنب السفر غير الضروري، لاسيما عبر وسائل النقل العمومية، وتستثني هذه التوصية الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة والتنقلات الخاصة بالعمل أو الدراسة.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي، في مؤتمر صحفي، "نحتاج إلى بذل قصارى جهدنا لحماية صحتنا واقتصادنا وتجنب إغلاق عام ثانٍ".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın