دولي

ماتيس سيبحث من ترامب خيارات عسكرية للرد على مجزرة "خان شيخون"

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، سيسافر، اليوم إلى منتجع الرئيس الأمريكي ترامب، في مارا لاغو، بولاية فلوريدا، من أجل التباحث معه في الخيارات العسكرية المتاحة للرد على الهجوم الكيميائي

06.04.2017
ماتيس سيبحث من ترامب خيارات عسكرية للرد على مجزرة "خان شيخون"

Washington DC

واشنطن / أثير كاكان / الأناضول

قالت تقارير إعلامية أمريكية إن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، سيسافر، اليوم الخميس، إلى منتجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مارا لاغو، بولاية فلوريدا، من أجل التباحث معه في الخيارات العسكرية المتاحة للرد على الهجوم الكيميائي الذي نفذه نظام بشار الأسد على بلدة "خان شيخون" بمحافظة إدلب السورية.

ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" الإخبارية - عن مسؤول أمريكي لم تسمه - إن من بين الخيارات العسكرية التي ينوي ماتيس، طرحها على ترامب، إسقاط الطائرات العسكرية السورية (التي تحلق في الأجواء السورية)، وشن ضربات على الدفاعات السورية، واستهداف الضالعين في الهجوم الكيميائي على خان شيخون.

من جانبه، صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، من على متن طائرته الرئاسية المتوجة إلى منتجعه السياحي بولاية فلوريدا بأن "ما حدث في سوريا هو وصمة عار على البشرية، وهو (بشار الأسد) هناك يدير الأمور. اعتقد بوجوب حدوث شيء (في رد على الهجوم الكيماوي بإدلب)".

واعتبر قصف خان شيخون بالسلاح الكيميائي "أحد الجرائم الفظيعة التي لم يكن لها أن تحدث، ولا ينبغي السماح لذلك بالحدوث (مجدداً)".

ورفض الكشف عن نواياه في الرد على الهجوم الكيميائي.

وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إن إزاحة نظام الأسد من السلطة يجب أن يتم عبر جهد دولي، و"هناك إجراءات يتم صياغتها" بهذا الصدد.

وأضاف أن ذلك يتم "عبر القضاء أولا على داعش في سوريا لتوطيد الاستقرار داخل البلاد، من أجل تجنب المزيد من الحرب الأهلية، ومن ثم العمل بشكل جماعي مع شركائنا في مختلف أنحاء العالم من أجل عملية سياسية تؤدي لرحيل الأسد".



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.