دولي

كوسوفو تستعيد 110 من مواطنيها في سوريا

بينهم 4 مقاتلين و32 امرأة و74 طفلا

20.04.2019
كوسوفو تستعيد 110 من مواطنيها في سوريا

Kosova

بريشتينا / أغيم صولاج ـ دزيهات أليجو / الأناضول

أعلن وزير العدل الكوسوفي، أبيلارد تاهيري، إعادة 110 مواطنين إلى البلاد من سوريا.

وقال "تاهيري"، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة بريشتينا، السبت، إنه يوجد بين الذين تمت إعادتهم جوا عبر إسطنبول، أطفال ونساء.

وأضاف أن العملية تأتي في إطار التزام الحكومة بتعهدها خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حول إعادة مواطنيها من سوريا.

وأوضح أنها تمت بمساعدة الدول الحليفة في محاربة الإرهاب، وعلى رأسها الولايات المتحدة.

وأكد "تاهيري" أنهم سيعملون على إعادة دمج الأطفال الذين مروا بـ"فترة صدمة"، حسب تعبيره.

وذكر أن هذه العملية برهنت على أن "الحكومة الكوسوفية لم تتخلّ عن مواطنيها، وأنها لا تدعم الإرهاب".

بدوره، قال مدير الشرطة في البلاد "رشيد كيلاج"، إنه يوجد بين الأشخاص الذين تمت إعادتهم، 4 مقاتلين، و32 امرأة، و74 طفلا.

وكشف عن وجود 30 مقاتلا، و49 امرأة، و8 أطفال كوسوفيين، في سوريا لم تتم إعادتهم بعد.

من جهة أخرى، أعلن مدير المعهد الوطني للصحة العامة في البلاد، اتخاد تدابير صحية لمنع انتشار أي أمراض مُعدية، يمكن أن ينقلها المعادون من سوريا.

وأرسلت السلطات المعنية من تمت إعادتهم إلى مخيم "فرانيدول" للاجئين، في نواحي العاصمة بريشتينا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.