دولي

غوتيريش يرحب بموقف موسكو وواشنطن من "نيو ستارت" النووية

الخاص بتمديد المعاهدة لخمس سنوات إضافية...

22.01.2021
غوتيريش يرحب بموقف موسكو وواشنطن من "نيو ستارت" النووية

New York

نيويورك/محمد طارق/الأناضول

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، بقرار الولايات المتحدة الرامي إلي تمديد معاهدة "الحد من الأسلحة الاستراتيجية الجديدة" (نيو ستارت) التي تنتهي مدتها في فبراير/شباط المقبل، لخمس سنوات إضافية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

والخميس، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن سيسعى لتمديد معاهدة "نيو ستارت" مع روسيا لمدة 5 أعوام، والجمعة رحب الكرملين بالخطوة مع التأكيد على أن الأمر متوقف على عرض واشنطن بهذا الخصوص.

وقال دوجاريك: "يرحب الأمين العام بقرار الولايات المتحدة الخاص بالسعي لتمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الجديدة كما رحب أيضا بتأكيد الاتحاد الروسي أنه يسعى إلى تمديدها لمدة خمس سنوات".

وأضاف: "تمديد تلك المعاهدة لخمس سنوات لا يؤدي فحسب إلي الحفاظ على الحدود القصوى التي يمكن التحقق منها على أكبر ترسانتين نوويتين بالعالم، بل سيوفر أيضًا الوقت للتفاوض بشأن اتفاقيات جديدة للحد من الأسلحة النووية".

وحث الأمين العام "البلدين على العمل بسرعة لاستكمال الإجراءات اللازمة لتمديد معاهدة ستارت الجديدة قبل انتهائها في 5 شباط (فبراير)".

وكان الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، قد دعا البلدين إلى تمديد المعاهدة التي تم توقيعها في 5 فبراير 2010 من قبل الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ونظيره الروسي آنذاك ديميتري ميدفيدف.

وأبقت معاهدة "نيو ستارت" ترسانتي البلدين عند مستوى يقل كثيرا عما كانت عليه الحال خلال الحرب الباردة، فحددت عدد منصات الإطلاق النووية الاستراتيجية المنصوبة عند 700 وعدد الرؤوس النووية عند 1550.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın