دولي

طهران تنتقد مغادرة الشركات الأجنبية للبلاد بسبب عقوبات واشنطن

مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، قال إن "الشعب الإيراني لن ينسى الشركات التي خضعت للسياسات الأمريكية وتركته وحيدا"

16.02.2020
طهران تنتقد مغادرة الشركات الأجنبية للبلاد بسبب عقوبات واشنطن

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

انتقد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، الشركات الأجنبية التي غادرت البلاد، بسبب العقوبات الأمريكية.

وقال عراقجي، في حوار مع التلفزيون الرسمي الإيراني، الأحد، إن "البلاد تشهد مرحلة تاريخية حيث تطبق الولايات المتحدة ضغطا سياسيا في أعلى المستويات".

وأفاد بأن "الشعب الإيراني لن ينسى الشركات التي خضعت للسياسات الأمريكية وتركته وحيدا".

وأردف: "هذه الشركات لن تكون لها الأولوية في مستقبل الاقتصاد الإيراني".

وذكر أن الأولوية ستكون للشركات المحلية، مردفا "إذا دعت الحاجة ستكون الأسبقية للشركات الأجنبية التي بقيت بإيران في ظل هذه الظروف الصعبة".

وفي الأيام الماضية، أعلنت شركتي "سامسونج" و"إل جي" الكوريتين، إنهائهما التعامل مع الشركات الإيرانية.

وفي مايو/أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع عام 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın