دولي

طهران: باكستان لم تلب تطلعاتنا بخصوص هجوم "زاهدان"

وزير الداخلية الإيراني

20.02.2019
طهران: باكستان لم تلب تطلعاتنا بخصوص هجوم "زاهدان"

Istanbul

إسطنبول / مصطفى مليح أهصهالي / الأناضول

أكد نائب وزير الداخلية الإيراني حسين ذو الفقاري أن باكستان لم تلب تطلعات إيران بخصوص الهجوم "الإرهابي" في مدينة زاهدان، مركز محافظة سيستان وبلوشستان، جنوب شرقي إيران.

وقال ذو الفقاري في تصريح لوكالة الطلبة الإيرانية الأربعاء: " خطوات باكستان لم تلبِ تطلعاتنا في الحرب ضد الإرهابيين".

وأشار إلى أن باكستان اتخذت بعض الخطوات في مكافحة الإرهاب بالسنوات الأخيرة، مستدركًا بالقول: "لكن بالنظر إلى مستوى التهديدات، لم تتحقق تطلعاتنا".

وفي رده على سؤال حول تنفيذ باكستان حملة عسكرية ضد الإرهابيين من عدمه، أوضح ذو الفقاري أن المعلومات التي لديهم تفيد بعدم وجود أية عملية من هذا القبيل.

و13 فبراير/ شباط الحالي، استهدف هجوم انتحاري حافلة لقوات الحرس الثوري الإيراني في محافظة سيستان وبلوشستان؛ ما أسفر عن مقتل 27 عنصرًا وإصابة 13 آخرين.

وتبنى "جيش العدل" الهجوم، وهو تنظيم مسلح ينشط جنوبي البلاد؛ يقول إنه يدافع عن حقوق "البلوش" (أقلية عرقية سنّيّة)، فيما تعتبره طهران "إرهابيًا".

وعقب الهجوم، اتهم الحرس الثوري الإيراني، كلًا من باكستان والسعودية والإمارات، بـ"دعم" الهجوم.

وفي تصريح صحفي، السبت، دعا قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري، حكومة إسلام آباد إلى "الالتزام بشكل جدي بمسؤولياتها في مكافحة الإرهاب وضمان أمن الحدود المشتركة" بين البلدين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın