دولي

سفير أنقرة في واشنطن يستنكر مهاجمة ماكغورك لتركيا

ردا على تغريدة لماكغورك اقتبس فيها عبارات من مقال له، ينشر الأحد، يتضمن عبارات تهاجم تركيا وتمتدح تنظيمات إرهابية

19.01.2019
سفير أنقرة في واشنطن يستنكر مهاجمة ماكغورك لتركيا

Washington DC

واشنطن/ الأناضول

استنكر سفير تركيا في الولايات المتحدة سردار قليج، السبت، هجوم المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي السابق بريت ماكغورك، لبلاده.

وفي تغريدة للمسؤول الأمريكي السابق، اقتبس فيها عبارات من مقال له، من المقرر أن ينشر، الأحد، في صحيفة واشنطن بوست، هاجم "ماكغورك" تركيا وامتدح تنظيمات إرهابية.

وأعرب قليج في تغريدة على حسابه في "تويتر" عن استغرابه من تجرؤ "ماكغورك" على قذف تركيا باتهامات باطلة.

وقال في هذا الإطار "كيف تجرؤ على إلقاء اللوم على الآخرين بسبب الصعوبات الراهنة في سوريا، بعد خلق هذه المشاكل عبر تضليل الإدارات الأمريكية (بشأن سوريا)".

وأضاف "استقالته السّارة ستساعدنا على منع وقوع كوارث أخرى في سوريا".

وفي وقت سابق السبت، استنكر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، ما ورد في تغريدة "ماكغورك".

وأضاف قالن في تغريدة على حسابه بموقع تويتر "تحليلكم خاطئ، والاتهامات التي وجهتموها ضد تركيا هراء بمعنى الكلمة، وما هي إلا بروباغندا جديدة تقومون بها لصالح بي كا كا".

وتابع "تركيا أنقذت مئات الآلاف من العرب والأكراد والسريان وغيرهم من السوريين".

وقال "تريدون منح حياة جديدة لـ بي كا كا، وهذا لن يحدث".

وانتقد ماكغورك، في اقتباساته، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من سوريا، والذي كان سببا في استقالته ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ومدح المسؤول الأمريكي السابق تنظيمات إرهابية، زاعما أن تركيا "ليست شريكا موثوقا" للولايات المتحدة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.