دولي

رئيس البرلمان الأفغاني يزور باكستان لبحث محادثات السلام

بين كابل وحركة طالبان، على رأس وفد يضم 17 برلمانيا

23.10.2020
رئيس البرلمان الأفغاني يزور باكستان لبحث محادثات السلام

İslamabad

إسلام أباد / الأناضول

يجري رئيس البرلمان الأفغاني مير رحمان رحماني، زيارة رسمية إلى باكستان، بهدف التباحث حول محادثات السلام المستمرة بين كابل وحركة طالبان.

ومن المنتظر أن تستمر زيارة رحماني ووفد مرافق يضم 17 برلمانيا 6 أيام، بحسب إذاعة "راديو باكستان".

والتقى رحماني في مستهل الزيارة، رئيس المجلس الوطني الباكستاني أسد قيصر، الذي أكد رغبة إسلام أباد في رؤية أفغانستان مرفهة يسودها السلام الدائم، ليس من أجل مصلحتها فقط، بل لمصالح المنطقة برمتها.

وشدد قيصر، على ضرورة ألا تفوت الأطراف المتفاوضة هذه الفرصة المهمة في سبيل إحلال السلام في أفغانستان، معربا عن ثقته بالجهود المبذولة في هذا الشأن.

كما التقى رحماني في وقت لاحق، رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، في مبنى البرلمان، دون أن يتم ذكر أي تفاصيل حول فحوى اللقاء.

وتعد هذه الزيارة الثالثة لمسؤول أفغاني رفيع المستوى إلى باكستان، خلال الأسابيع الـ4 الأخيرة.

وفي 12 سبتمبر/ أيلول الماضي، انطلقت مفاوضات سلام تاريخية في العاصمة القطرية الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان"، بدعم من الولايات المتحدة.

وتأتي تلك المفاوضات بعد توقيع "طالبان" وواشنطن بالدوحة في 29 فبراير/ شباط الماضي، اتفاقا تاريخيا لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

وتعاني أفغانستان حربا منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة" الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه، في الولايات المتحدة.

وتستهدف مفاوضات الدوحة، إنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة في أفغانستان، منذ الانقلاب العسكري عام 1978، ثم الغزو السوفيتي بين عامي 1979 و1989.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.