دولي

جونسون يفرض قيودا على دخول المصورين إلى رئاسة الوزراء

خشية التقاط صور مثل تلك التي بدا فيها ترامب بشعر أشعث ولون بشرة غير متناسق

16.02.2020
جونسون يفرض قيودا على دخول المصورين إلى رئاسة الوزراء

İngiltere

لندن / الأناضول

فرض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قيودا على دخول المصورين إلى مقر رئاسة الوزراء بالعاصمة لندن، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

وأفادت صحيفة "الغارديان"، الأحد، بأن جونسون اتخذ هذا القرار "خشية التقاط صور مثل تلك التي بدا فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشعر أشعث ولون بشرة غير متناسق".

وقالت إنه "لم يتم السماح لأي من المصورين المستقلين بحضور مراسم خروج بريطانيا للاتحاد الأوروبي في 31 يناير/تشرين الثاني 2020، عندما قرع رئيس الوزراء جرسا تاريخيا".

وعادة ما يحضر مصورين اثنين من مؤسسات صحفية قومية أو إقليمية مثل هذه الفعاليات، إلا أن من قام بالتقاط صورة جونسون هو أندرو بارسونس، المصور الرسمي له، حسب المصدر ذاته.

واشتكت "نقابة المصورين الصحفيين البريطانية" و"رابطة صحافة الأخبار"، وهما المؤسستان اللتان تنظمان حضور ممثلي وسائل الإعلام في رئاسة الوزراء، لكن دون جدوى.

ونقلت "الغارديان" عن ألان سبارو، رئيس نقابة المصورين قوله: "هل يجب أن ننتظر الصور التي يرسلها إلينا رئيس الوزراء بعد الانتهاء من فعالياته، إذا ما توجه إلى السعودية أو جزر الفوكلاند أو إلى يورك شاير".

وتابع: "صور من شأنها تلميع الحكومة، ليست صورا صحفية وانما صور بيانات مثل التي تصدر عن قادة كوريا الشمالية".

وفي السياق، أفادت "الغارديان" بأنّ صحفيين غادروا مقر رئاسة الوزراء في وقت سابق في فبراير/شباط الجاري إثر محاولة إقصاء بعضهم.

على النحو ذاته، عبرت "رابطة صحافة الأخبار" عن قلقها إزاء تحركات رئاسة الوزراء بهذا الخصوص، وطالبت بفتح حوار عاجل مع المؤسسات الصحفية في أقرب وقت ممكن.

ويعتبر منصب المصور الرسمي جديدا نسبيا على الصحافة البريطانية؛ إذ حظي به أندرو بارسونس في 2010 مع رئيس الوزراء في ذلك الوقت ديفيد كاميرون.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.