دولي

تعليق حملة إنتخابية لمرشحة هندية لثلاثة أيام

على خلفية تصريحاتها حول هدم مسجد بابري

02.05.2019
تعليق حملة إنتخابية لمرشحة هندية لثلاثة أيام

Ankara

شانديغار / الأناضول

قررت لجنة الانتخابات الهندية، تعليق الحملة الدعائية للمرشحة "سادفي براجيا سينغ ثاكور" عن حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، لمدة 72 ساعة وذلك بسبب تصريح لها قالت فيه إنها "فخورة" لهدم مسجد بابري عام 1992.

وذكر بيان صادر عن اللجنة، الخميس، أنه تم تعليق الحملة اعتباراً من الساعة 06:00 بالتوقيت المحلي، من صباح الخميس لثاكور، لمدة 72 ساعة على خلفية تصريحاتها حول مقتل "هيمانت كاركير" الرئيس الأسبق لفرق مكافحة الإرهاب بولاية ماهاراشترا، وعن هدم مسجد بابري.

وأوضح البيان أن تعليق حملة المرشحة لمدة ثلاثة أيام جاء كرد فعل على تصريحاتها في المواضيع المذكورة.

وحذر البيان المرشحة ثاكور من تكرار تصريحاتها التي وصفتها بـ"غير الملائمة" في المستقبل.

وعقب صدور قرارالتعليق أعلنت ثاكور عن احترامها لقرار لجنة الانتخابات.

وكانت ثاكور قالت في مقابلة تلفزيونية في وقت سابق، أنها تشعر بـ"الفخر" لمشاركتها في هدم مسجد بابري التاريخي في 1992.

وفي 1992، هدم هندوس متطرفون المسجد، ما أثار موجة عنف بين الهندوس والمسلمين في عموم البلاد، خلّفت نحو ألفي قتيل.

ويطالب المسلمون ببناء مسجد جديد مكان مسجد بابري الذي بُني في القرن السادس عشر، في حين يدعو الهندوس لبناء معبد في المكان بدعوى أن الملك راما الذي يعتبرونه "إلها" ولد فيه.

وتجري الانتخابات التشريعية الهندية، على سبعة مراحل وتتواصل لغاية 19 مايو/ أيار المقبل.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.