دولي

ترحيب أممي باتفاق وقف إطلاق النار في كشمير

وفق مؤتمرين منفصلين عقدهما المتحدثان باسم غوتيريش وبوزكير

25.02.2021
ترحيب أممي باتفاق وقف إطلاق النار في كشمير

New York

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

رحبت الأمم المتحدة، الخميس، باتفاق الهند وباكستان على وقف إطلاق النار في إقليم كشمير المتنازع عليه منذ أكثر من 7 عقود.

جاء ذلك في مؤتمرين منفصلين عقدهما في نيويورك ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، و بريندن فارما المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيشان الهندي والباكستاني اتفاقهما على وقف إطلاق النار؛ بهدف خفض التصعيد على طول حدود إقليم "كشمير" المتنازع عليه.

وقال دوجاريك إن "غوتيريش رحب بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم كشمير، داعيا الهند وباكستان إلى حل خلافاتهما بالطرق السلمية".

بدوره نقل فارما عن السفير بوزكير اعتباره الاتفاق "بمثابة التزام معلن من البلدين بتحقيق سلام مستدام من خلال معالجة القضايا والمخاوف الأساسية".

وأوضح الجيشان الهندي والباكستاني، في بيان مشترك، أن "الجانبين اتفقا على التقيد الصارم بجميع الاتفاقات والتفاهمات ووقف إطلاق النار على طول خط السيطرة، وجميع القطاعات الأخرى اعتبارا من منتصف ليل 24 ـ 25 فبراير (شباط) 2021".

وخط السيطرة هي حدود بحكم الأمر الواقع تقسم وادي "كشمير" بين الجارتين النوويتين.

وحتى الآن، تشهد حدود كشمير زيادة في أعمال العنف عبر الحدود، وسط تبادل الاتهامات بين جيشي البلدين بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 2003.

ويطلق اسم "جامو وكشمير" على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالا هنديا" لمناطقها، فيما يطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان.

ومنذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، بدأ النزاع على الإقليم بين إسلام أباد ونيودلهي، ونشب على أثره 3 حروب أعوام 1948، 1965، و1971، ما أدى إلى مقتل قرابة 70 ألفا من الطرفين.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın