دولي

بولندا "قلقة" من "الاعتداء العنصري" على سفيرها في إسرائيل

عقب قيام رجل بمهاجمة السفير البولندي قرب سفارة بلاده في تل أبيب، والهتاف بكلمات "سيئة" باللغة العبرية

15.05.2019
بولندا "قلقة" من "الاعتداء العنصري" على سفيرها في إسرائيل

Quds

القدس / عبد الرؤوف أرناؤوط / الأناضول

أعرب رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، الأربعاء، عن قلقه البالغ بعد "الاعتداء العنصري" على سفير بلاده لدى إسرائيل.

وقال مورافيسكي في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "أنا قلق جدًا للسماع عن الاعتداء العنصري على السفير البولندي في إسرائيل مارك ماجيروفسكي".

وفي وقت سابق الأربعاء، ذكرت صحيفة"يديعوت أحرونوت" العبرية، أن رجلًا هاجم سفير بولندا قرب سفارة بلاده في تل أبيب.

ونقلت الصحيفة عن السفير البولندي إنه كان خارج السفارة عندما هاجمه رجل فجأةً، و"بدأ بالهتاف بكلمات سيئة باللغة العبرية".

وأضاف مورافيسكي أن "بولندا تدين بشدة هذا العمل العدواني المعادي للأجانب. يجب عدم التسامح مطلقًا مع العنف ضد الدبلوماسيين أو أي مواطنين آخرين".

وأشارت الصحيفة أن السفير البولندي تقدم بشكوى رسمية عبر وزارة الخارجية.

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، ايمانويل نخشون، إن تل أبيب "تعرب عن تعاطفها الكامل مع السفير البولندي، وصدمتها من الهجوم".

وذكر في تغريدة على تويتر، أن الشرطة تحقق في الواقعة، وأنهم سيتابعون الأمر مع البولنديين.

وتشهد العلاقات الإسرائيلية البولندية توترا منذ عدة أشهر بعد اعتماد البرلمان البولندي، مطلع العام الماضي، قانونا يجرم اتهام بولندا بالتعاون مع جرائم النازية.

وأشعل القانون خلافا دبلوماسيا بين إسرائيل وبولندا ما زالت تبعاته مستمرة حتى الآن.

وألغى رئيس وزراء بولندا في فبراير/ شباط الماضي زيارة لإسرائيل عقب تصريحات لنظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تشير إلى وجود تواطؤ بولندي خلال المحرقة النازية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın