دولي

بايدن: الانهيار الأفغاني كان أسرع من المتوقع

الرئيس الأمريكي قال إنه لن يفعل في أفغانستان ما فعله قادة الولايات المتحدة في فيتنام

17.08.2021
بايدن: الانهيار الأفغاني كان أسرع من المتوقع

United States

واشنطن / سهام الخولي / الأناضول

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاثنين، إن الانهيار الأفغاني "كان أسرع من المتوقع".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي، تعقيبا على التوترات الأخيرة في أفغانستان، وإعلان حركة "طالبان" سيطرتها على البلاد.

وأضاف: "الرئيس الأفغاني كان مخطئا عندما أصر على قدرة المواجهة العسكرية مع طالبان، والتطورات في أفغانستان كانت متسارعة بشكل غير متوقع".

كما أوضح أن القادة السياسيين في أفغانستان تخلوا بسرعة عن مهامهم.

وأشار بايدن أنه وعد الشعب الأمريكي بأن يضع حدا للحرب الأهلية في أفغانستان، لافتا أنه "من غير الممكن تكرار أخطاء الماضي والتورط في حرب جديدة هناك".

وفي السياق، شدد بايدن على أنه "لن يطلب من القوات الأمريكية القتال في حرب لا تنتهي" في أفغانستان.

وأردف: "لن أفعل في أفغانستان ما فعله القادة الأمريكيون في فيتنام".

وعلى صعيد آخر، لفت بايدن إلى أن الجيش الأمريكي سيستمر في المساعدة على نقل الأفغان المتعاونين مع الولايات المتحدة.

وأوضح أن واشنطن نجحت في نقل الدبلوماسيين وآلاف الأمريكيين من أفغانستان.

وبعد الاستيلاء على العديد من عواصم الولايات الاستراتيجية الرئيسية في الأيام الأخيرة، وإجبار القوات الحكومية على الاستسلام أو الفرار، وصل مقاتلو "طالبان" الأحد الماضي إلى العاصمة كابل، وأعلنوا السيطرة على البلاد.

وبعد رحيل الرئيس الأفغاني أشرف غني ومساعديه المقربين، شكل الرئيس السابق حامد كرزاي، والسياسي المخضرم قلب الدين حكمتيار وكبير مفاوضي السلام عبد الله عبد الله مجلسًا بهدف ضمان انتقال سلس للسلطة.

وتعمل الولايات المتحدة من خلال قوة عسكرية قوامها نحو 3 آلاف جندي في مطار كابل، على إتمام عمليات نقل الرعايا الأمريكيين والأفغان الذين تعاونوا مع واشنطن.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.