دولي

بالسجن.. "كورونا" ينهي حياة كبير مستشاري زعيمة ميانمار المخلوعة

"نيان وين" (78 عاماً)، أصيب بكورونا في سجن "إنسين" بمدينة "يانغون" حيث كان محتجزا منذ اعتقاله عقب انقلاب فبراير/ شباط الماضي

21.07.2021
بالسجن.. "كورونا" ينهي حياة كبير مستشاري زعيمة ميانمار المخلوعة

Jakarta Raya

جاكرتا/ بيزارو غوزالي إدروس/ الأناضول

أعلن حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية بميانمار، الأربعاء، وفاة "نيان وين" أحد كبار مستشاري زعيمة البلاد المخلوعة أونغ سان سو تشي بسبب إصابته بفيروس كورونا في محبسه.

وأوضح الحزب، في بيان، أن "وين (78 عاماً)، أصيب بكورونا في سجن "إنسين" بمدينة "يانغون" التجارية، حيث كان محتجزا منذ اعتقاله عقب انقلاب فبراير/ شباط الماضي، وتوفي الثلاثاء في المستشفى التي نُقل إليها الأسبوع الماضي".

وتابع الحزب/ "نتعهد بمواصلة النضال من أجل عملنا غير المكتمل لإنهاء الديكتاتورية في هذا البلد، وتشكيل اتحاد ديمقراطي فيدرالي".

من جهته، قال مجلس إدارة الدولة، وهو الاسم الذي تطلقه الحكومة العسكرية على نفسها، إن السياسي توفي بسبب مضاعفات ناجمة عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، مشددًا على أن سجون ميانمار مجهزة لعلاج مرضى كورونا.

ووفقًا للمجلس العسكري، أصيب 375 نزيلًا بفيروس كورونا في السجون حتى الآن، توفي منهم 6 قبل وين.

كما حذر مسؤولو الأمم المتحدة من ارتفاع مقلق في إصابات ووفيات في ميانمار حيث يؤدي انهيار نظام الرعاية الصحية إلى تفاقم الأزمة.

والثلاثاء، سجلت ميانمار رقما قياسيا بوفيات كورونا اليومية بلغ 281، فيما رفعت 5 آلاف و189 حالة جديدة عدد الإصابات الإجمالي في البلاد إلى ما يقرب من 235 ألفًا، وفقًا لبيانات وزارة الصحة التي يسيطر عليها المجلس العسكري.

وفي 29 يونيو/ حزيران الماضي، أعلنت الأمم المتحدة مقتل ما لا يقل عن 883 شخصًا غير مسلح و60 طفلا على يد قوات الأمن في ميانمار منذ الانقلاب العسكري مطلع فبراير/شباط الماضي.

ومطلع فبراير الماضي، نفذ قادة بالجيش انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سو تشي.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.