دولي

باريس تدعو بغداد لوقف إعدام فرنسيين انضموا إلى "داعش"

الخارجية الفرنسية أعلنت أنها تحترم السيادة العراقية، لكنها تعارض حكم الإعدام، في أي وقت، وفي أي مكان

28.05.2019
باريس تدعو بغداد لوقف إعدام فرنسيين انضموا إلى "داعش"

Franche-Comte

باريس / الأناضول

أعلنت الخارجية الفرنسية، الثلاثاء، أنها تكثف الجهود لتجنيب 4 من مواطنيها أحكام الإعدام الصادرة بحقهم في العراق، على خلفية انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي.

وبحسب وكالة أسوشييتد برس، فإن حكومة باريس لم تبذل أي جهد لاستعادة الفرنسيين الملتحقين بصفوف "داعش"، بمن فيهم الأربعة الذين صدرت أحكام بحقهم الأسبوع الحالي.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، موقف بلاده بشأن مواطنيها المنضمين إلى "داعش".

وقال في تصريح لإذاعة "فرانس ـ إنتر" المحلية، إن "الإرهابيين الأربعة يجب أن يُحاكموا في مكان ارتكابهم الجرائم".

وأضاف مستدركا: "نحن نضاعف الجهود لتجنيبهم عقوبة الإعدام".

ولفت لودريان إلى أنه تحدث مع الرئيس العراقي برهم صالح حول القضية.

والإثنين، أعلنت الخارجية الفرنسية أنها تحترم السيادة العراقية، لكنها تعارض حكم الإعدام، في أي وقت، وفي أي مكان.

والأحد، أصدرت محكمة الجنايات في بغداد، حكما بالإعدام بحق 3 فرنسيين إثر إدانتهم بـ "الانتماء" إلى "داعش"، قبل أن تصدر الإثنين، حكما بإعدام فرنسي رابع لإدانته بالتهمة نفسها.

وأجريت محاكمة الفرنسيين الأربعة بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، التي تنص على الحكم بإعدام كل من ارتكب بصفته فاعلا أصليا، أو شريكا في الأعمال الإرهابية.

ويعاقب المحرض والمخطط والممول وكل من مكّن الإرهابيين من القيام بالجريمة كفاعل حقيقي.

كما تنص المادة على العقاب بالسجن المؤبد، بحق كل من أخفى عن عمد، أي عمل إجرامي أو تستّر على شخص إرهابي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın