دولي

انتهاء مهمة إنقاذ "أطفال الكهف" بنجاح

ظل 12 طفلا ومدربهم محتجزين لأكثر من أسبوعين داخل كهف مغمور بالمياه..

10.07.2018
انتهاء مهمة إنقاذ "أطفال الكهف" بنجاح

Banghok

بانكوك / الأناضول

أعلنت القوات البحرية في تايلاند، الثلاثاء، الانتهاء بنجاح من إنقاذ فريق لكرة القدم مكون من 12 طفلا ومدربهم، ظلوا محتجزين لأكثر من أسبوعين داخل كهف مغمور بالمياه.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن "البحرية التايلاندية" قولها عبر بيان إن عمليات الإنقاذ الأطفال، الذين عرفوا إعلاميا بـ"أطفال الكهف"، تكللت بالنجاح بعد أن تمكن المنقذون اليوم من إخراج 4 أطفال ومدربهم من الكهف، الذي غمرته المياه أقصى شمالي البلاد.

ولفت إلى أن "عمليات الإنقاذ على مدى اليومين الماضيين كانت كلها آمنة".

وصباح اليوم، أعلن قائد مركز العمليات المشتركة لعملية إنقاذ الأطفال العالقين في كهف بتايلاند، نارونغساك أوسوتهاناكون، بدء المرحلة الثالثة من عملية إنقاذ الأطفال في تمام الساعة 10:08 بالتوقيت المحلي (03:08 ت.غ).

وقال أوسوتهاناكون، في مؤتمر صحفي: "لكي نختصر الوقت (المطلوب لإنقاذ الأطفال العالقين في الكهف)، علينا جميعا أن نتحلى بالهدوء والأمل"، حسب "أسوشيتد برس".

وأعرب المسؤول الإغاثي عن الأمل في التمكن من إخراج كل من تبقى من الأطفال العالقين مع مدربهم لأكثر من أسبوعين في الكهف خلال اليوم، وسط قلق لدى الكثيرين بسبب الأمطار التي طال هطولها.

وتم اليوم إنقاذ المدرب و4 أطفال، فيما الإثنين إنقاذ 4 أطفال، والأحد 4 آخرين.

وينتمي الأطفال، الذين تترواح أعمارهم بين 11 و16 عاما، إلى فريق كرة قدم يسمى "وايلد بورز".

وعلق الأطفال، في 23 يونيو/حزيران الماضي، خلال رحلة استكشافية بصحبة مدربهم داخل الكهف في مدينة "شيانغ راي" شمالي البلد الآسيوي.

قبل أن يعثر عليهم فريق إنقاذ بريطاني، في 2 يوليو/تموز الجاري، بعد أن حاصرتهم المياه لمدة 10 أيام داخل الكهف.

وتولى عملية الإنقاذ نحو 90 غواصا محترفا؛ بينهم 40 من تايلاند، و50 غواصا أجنبيا.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın