دولي

الناتو: عشرات آلاف الجنود الروس ما زالوا قرب حدود أوكرانيا

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ: روسيا فرضت بعض القيود في البحر الأسود، لذلك كان لزاما على "الناتو" توخي الحذر ومتابعة التطورات عن كثب

06.05.2021
الناتو: عشرات آلاف الجنود الروس ما زالوا قرب حدود أوكرانيا

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل / الأناضول

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرغ، إن روسيا سحبت مجموعة من جنودها بعد الحشد العسكري قرب الحدود الأوكرانية، مستدركا أن "عشرات الآلاف من الجنود ما زالوا في المنطقة".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أثناء قدومه لاجتماع وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي المنعقد في بروكسل.

وأفاد ستولتنبرغ بأنهم سيبحثون خلال الاجتماع موقف روسيا "العدائي" وقضايا مثل أفغانستان وأوكرانيا.

وذكر أن روسيا قامت خلال الأسابيع الماضية بحشد عسكري كبير قرب أوكرانيا.

وأضاف: "شهدنا انخفاضا طفيفا في عدد الجنود الروس، لكن عشرات الآلاف ما زالوا هناك".

وأشار إلى أن روسيا فرضت بعض القيود في البحر الأسود، لذلك كان لزاما على "الناتو" توخي الحذر ومتابعة التطورات عن كثب.

وفي 30 مارس/ آذار الفائت، أعلن رئيس هيئة الأركان الأوكرانية رسلان هومتشاك، أن القوات الروسية أرسلت وحدات إلى منطقة قريبة من الحدود بذريعة إجراء تدريبات عسكرية.

وبعدها بأسابيع وتحديدا في 23 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، سحب قوات بلاده من الحدود الأوكرانية وعودتها إلى أماكنها.

يذكر أن العلاقات بين كييف وموسكو تشهد توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.