دولي, فيروس كورونا

"الصحة العالمية"..وفيات "كورونا" تتراجع عالمياً

أكدت المنظمة أنه رغم ذلك لا زالت تلك الوفيات عند "مستويات غير مقبولة"، معلنة كذلك تشكل لجنة خبراء لتعقب منشأ الجوائح

14.10.2021
"الصحة العالمية"..وفيات "كورونا" تتراجع عالمياً

Geneve

جنيف/الأناضول

أكّدت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، أن وفيات فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، تواصل التراجع حول العالم، إلا أنها لا تزال تسجّل مستويات "غير مقبولة" تُقدّر بـ50 ألفاً أسبوعياً على الأقل.

وقال مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي من جنيف إن "عدد الوفيات الأسبوعية المُبلّغ عنها جراء الإصابة بـ(كوفيد-19) يستمر في الانخفاض، وهو اليوم عند أدنى مستوى له منذ عام تقريباً".

واستدرك المسؤول الأممي قائلا: «إلا أن (هذا العدد) لا يزال يسجل مستوى مرتفعا بشكل غير مقبول، بما يقارب 50000 حالة وفاة في الأسبوع».

ورجّح أن "العدد الحقيقي للوفيات أعلى من ذلك، لافتًا أن "وفيات كورونا تتراجع في كل منطقة في العالم باستثناء أوروبا، حيث تواجه العديد من الدول موجات جديدة من الإصابات والوفيات".

كما لفت غيبريسوس أن عدد الوفيات أعلى في الدول التي تعاني للحصول على اللقاحات، مضيفًا "استُبعدت 56 دولة فعلياً من سوق اللقاحات العالمية، ولم تتمكن من الوصول إلى هدف تطعيم 10٪ من سكانها بحلول نهاية سبتمبر/أيلول".

وزاد قائلا "معظم تلك الدول في إفريقيا"، محذرًا من خطر تخلّف المزيد من الدول عن تحقيق هدف تلقيح 40% من سكانها بحلول نهاية هذا العام".

في سياق متصل، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تشكيل مجلس استشاري جديد لتعقب منشأ الجوائح.

وقالت المنظمة إن المجلس سيساعد في وضع إرشادات للدراسات المستقبلية بشأن أصول الجوائح والأوبئة والإشراف على التحقيقات.

وشكلت منظمة الصحة العالمية "المجموعة الاستشارية العلمية لأصول مسببات الأمراض المستحدثة"، من 26 خبيرا من بلدان مختلفة

وأوضح مايك رايان، مدير برنامج الطوارئ بالمنظمة، أن الاعتبارات السياسية لم يكن لها دور في اختيار العلماء أعضاء المجموعة. وتم فتح الباب لتلقي ملاحظات الدول الأعضاء على القائمة حتى نهاية الشهر الجاري.

من جانبه قال مدير عام المنظمة إن "فهم نشأة مسببات الأمراض المستحدثة ضروري للحيلولة دون تفشي أمراض قد تقود إلى وباء أو جائحة».

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın