دولي

الدفاع الصينية تعرب عن استيائها من بيع واشنطن السلاح لتايوان

واشنطن ببيعها الأسلحة إلى تايوان، تنتهك بشكل خطير مبدأ الصين الواحدة

11.07.2019
الدفاع الصينية تعرب عن استيائها من بيع واشنطن السلاح لتايوان

Beijing

بكين/ الأناضول

قالت وزارة الدفاع الصينية، الخميس، أن بكين ستعارض بحزم بيع الولايات المتحدة الأمريكية السلاح لتايوان، وأنها مستاءة من الصفقة.

وأوضح المتحدث باسم الدفاع الصينية فو تشيان في بيان، أن تايوان جزء لا يتجزأ عن الصين، وأن واشنطن ببيعها الأسلحة إلى تايوان، تنتهك بشكل خطير مبدأ الصين الواحدة.

واتهم تشيان الولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل في الشؤون الداخلية للصين، والحاق الضرر بسيادتها ومصالحها الأمنية.

وتابع قائلا: "الولايات المتحدة الأمريكية بتصرفاتها الخاطئة، تزج بالعلاقات العسكرية القائمة بين بكين وواشنطن في مأزق خطير، وتهدد الأمن والسلام في تايوان".

ودعا متحدث وزارة الدفاع الصينية، الولايات المتحدة إلى التراجع فورا عن بيع الأسلحة لتايوان، وقطع علاقاتها العسكرية مع تايوان.

والثلاثاء، صادقت وزارة الخارجية الأمريكية، على بيع تايوان أسلحة بقيمة 2.2 مليار دولار.

وبناء على مصادقة الخارجية الأمريكية، بات بإمكان تايوان شراء 108 دبابة أمريكية من طراز "M1A2T" و250 صاروخ ستينغر المضاد للطائرات.

وتعد الولايات المتحدة المُورِّد الرئيسي للأسلحة الدفاعية لتايوان، التي تعتبرها الصين جزءًا من أراضيها.

وبالنسبة لبكين، تعد تايوان قضية محورية، إذ ترفض أية محاولات لأنصار سلخ الجزيرة عن الصين، وتؤكد أنها لن تتوانى عن حماية أمنها الإقليمي وسيادتها، وإذا لزم الأمر ستخضعها تحت سيطرتها بالقوة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın