دولي

الحكومة الباكستانية تسمح لنواز شريف بتلقي العلاج في الخارج

في حال سمحت له المحكمة الباكستانية بذلك

08.11.2019
الحكومة الباكستانية تسمح لنواز شريف بتلقي العلاج في الخارج

İslamabad

إسلام أباد/ الأناضول

منحت الحكومة الباكستانية رئيس الوزراء السابق نواز شريف، السفر إلى الخارج لتلقي العلاج، بعد إقرار القضاء محاكمته دون اعتقال بسبب حالته الصحية.

جاء ذلك وفقًا للبيان الذي أدلى به نعيم الحق، كبير مستشاري رئيس الوزراء عمران خان، أوضح فيه أنه تمت مناقشة تقرير صحة شريف، في اجتماع لمجلس الوزراء.

وأكد نعيم الحق، أن كل شخص يمكنه الحصول على الرعاية الصحية في المستشفى أو البلد الذي يريده.

وقال "الحكومة لا ترى مشكلة في سفر شريف، إلى الخارج".

وأضاف "ومع ذلك، على الرغم من الإفراج عن شريف، فإن المحكمة هي التي ستقرر ما إذا كان بإمكانه السفر إلى الخارج والبقاء هناك، لأنه لم يُفرج عنه بعد."

من ناحية أخرى، ووفقًا للمعلومات الواردة بوسائل الإعلام الباكستانية، الجمعة، فإن وزارة الداخلية أيضا تنتظر قرار المحكمة لرفع الحظر المفروض على مغادرة شريف.

ومن المتوقع رفع حظر عن شريف خلال اليومين القادمين، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

وكان شريف، الذي حُكم عليه بالسجن لمدة 7 سنوات في قضية مصنع عزيزية للحديد والصلب، قد نُقل إلى المستشفى في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد الاشتباه في إصابته بحمى الضنك.

ليتم تشخيص إصابة شريف من قبل الأطباء، بنزيف تحت الجلد بسبب تدمير الجهاز المناعي للصفائح الدموية، أصيب خلالها رئيس الوزراء السابق بنوبة قلبية أثناء تلقيه العلاج في المستشفى.

وقام فريق مكون من 6 أطباء عينتهم المحكمة لإعداد تقرير طبي حول مسألة إعادة شريف إلى السجن من عدمه، كشف التقرير أن بعض الفحوصات المطلوبة لعلاج رئيس الوزراء السابق لا يمكن إجراؤها في باكستان.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın