دولي

الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا 6 أشهر

بسبب القصور في تطبيق اتفاقيات "مينسك"

21.06.2019
الاتحاد الأوروبي يمدد العقوبات الاقتصادية على روسيا 6 أشهر

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل / يوسف خطيبل / الأناضول

قرر الاتحاد الأوروبي، الخميس، تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا، 6 أشهر، على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، أعلن المتحدث باسم مجلس الاتحاد، بريبن أمان، تمديد العقوبات المفروضة على روسيا، بسبب القصور في تطبيق اتفاقيات "مينسك".

وأشار إلى أن القرار اتخذ بالإجماع.

وتأتي تغريدة "أمان" بعد ساعات من بيان صادر عن مجلس الاتحاد الأوروبي، قال فيه إن الاتحاد مدد تدابيره التقييدية على روسيا، لمدة عام؛ بسبب ضمها شبه جزيرة القرم ومدينة سيفاستوبول بشكل غير قانوني.

وعقب استفتاء من جانب واحد، في 16 مارس/ آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، وهو ما لم يعترف به المجتمع الدولي، وأعقبه فرض عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي على موسكو، ويتم تجديدها حتى الآن.

وتوصلت الأطراف المتحاربة شرقي أوكرانيا، في 12 فبراير/ شباط 2015، في مينسك، عاصمة بيلاروسيا، إلى اتفاق "مينسك" لوقف إطلاق النار، يقضي أيضًا بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من أوكرانيا.

كما ينص الاتفاق على سيطرة الحكومة الأوكرانية على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية العام ذاته، وهو ما لم يتحقق حتى اليوم.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على روسيا في 31 يوليو/ تموز 2014، لمدة عام واحد، رداً على ضلوع روسيا في "زعزعة الوضع" بأوكرانيا.

واستهدفت العقوبات قطاعات الطاقة، الدفاع، السلع ذات الاستخدام المزدوج، إلى جانب القطاع المالي.

يشار إلى أن قرار تمديد العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا يتم بشكل دوري منذ 2014 .

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.