دولي

الاتحاد الأوروبي يتضامن مع موقف واشنطن ضد روسيا

في أعقاب حادثة اختراق أنظمة شركة "سولار ويندز" الأمريكية، التي أنحت واشنطن باللائمة فيها على موسكو..

15.04.2021
الاتحاد الأوروبي يتضامن مع موقف واشنطن ضد روسيا

Belgium

بروكسل/ لبنى كمال/ الأناضول

أعرب الاتحاد الأوروبي، الخميس، عن تضامنه مع الولايات المتحدة في موقفها ضد روسيا في أعقاب حادثة اختراق أنظمة شركة "سولار ويندز" (SolarWinds) الأمريكية، والتي أنحت واشنطن باللائمة فيها على موسكو.

وقال المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، في بيان إن "عملية الاختراق أثرت على الحكومات والشركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أعضاء الاتحاد الأوروبي".

وأكد بوريل أن "الاتحاد يشاطر شركاءه مخاوفهم بشأن العدد المتزايد من الأنشطة الإلكترونية الخبيثة".

وتم اختراق ما لا يقل عن 9 وكالات فيدرالية خلال عملية القرصنة التي استمرت لأشهر، بما في ذلك وزارة الأمن الداخلي، بالإضافة إلى العشرات من شركات القطاع الخاص، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وأعرب بوريل عن قلقه بشكل خاص إزاء الزيادة الأخيرة في الأنشطة التي تؤثر على أمن وسلامة منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأضاف أن الأنشطة المذكورة "قد يكون لها آثار نظامية وتتسبب في إحداث ضرر كبير لمجتمعنا وأمننا واقتصادنا".

وشدد على أن الاتحاد الأوروبي سيعمل عن كثب مع الشركاء الدوليين لردع الأنشطة السيبرانية الخبيثة والرد عليها.

وفي السياق، أعلنت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، في بيان، عن دعمها للإجراءات الأمريكية.

وذكر البيان أن روسيا تواصل إظهار نمط مستمر من السلوك "المزعزع للاستقرار"، مؤكدا: "نحن نقف متضامنين مع الولايات المتحدة"، وفقا لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن فرض عقوبات جديدة على روسيا، تشمل طرد 10 دبلوماسيين بتهمة "التدخل في الانتخابات الرئاسية والقرصنة".

كما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان فرض عقوبات على 16 كياناً و16 شخصية روسية "حاولوا التأثير على الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 بتوجيه من قيادة الحكومة الروسية".

وتم الكشف عن حملة اختراق أنظمة شركة "سولار ويندز" في كانون الأول/ ديسمبر 2020، وقالت الحكومة الأمريكية إن من المحتمل أن تكون الحملة من تدبير روسيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın