دولي

"الأمن والتعاون الأوروبية" قلقة من توتر حدود أرمينيا وأذربيجان

وتدعو الطرفين إلى تجنب استخدام القوة ومواصلة الحوار السياسي..

12.01.2022
"الأمن والتعاون الأوروبية" قلقة من توتر حدود أرمينيا وأذربيجان

Burgenland

فيينا/الأناضول

أعربت منظمة الأمن والتعاون الأوروبية "AGİT" عن قلقها من التوتر الحاصل على الحدود الأذربيجانية الأرمينية، داعية الطرفين إلى تجنب استخدام القوة ومواصلة الحوار السياسي.

جاء ذلك في بيان صادر عنها، الأربعاء، أفردت فيه حيزا لتقييم بولندا، التي تترأس الدورة الحالية للمنظمة، بشأن التوتر الحاصل على الحدود بين البلدين.

وعبّرت المنظمة في البيان عن قلقها من الاشتباكات التي تجددت على الحدود بين البلدين، ومن سقوط ضحايا جراء هذا العنف.

وأضافت: "ندعو إلى تجنب استخدام القوة ومواصلة الحوار السياسي الذي يحمل في طياته محتوى ذا مغزى والذي بدأ مؤخرا".

وأكدت أن بولندا عازمة على العمل مع الحلفاء لتجديد وتعزيز الجهود الرامية لإحلال سلام دائم وتعزيز التنمية المستدامة في المنطقة.

وظهر الثلاثاء، استشهد جندي أذربيجاني بنيران القوات الأرمينية، ما أدى إلى تصاعد التوتر في المنطقة.

وكان الجيش الأذربيجاني أطلق في 27 سبتمبر/ أيلول 2020، عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم "قره باغ"، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.