دولي

الأمم المتحدة: نزوح 220 ألفا في ميانمار منذ الانقلاب

وفق المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، خلال مؤتمر صحفي..

03.08.2021
الأمم المتحدة: نزوح 220 ألفا في ميانمار منذ الانقلاب

Istanbul

نيويورك/محمد طارق/الأناضول

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن نزوح داخلي لأكثر من 220 ألف شخص تحت وطأة الاشتباكات المسلحة في ميانمار منذ استيلاء الجيش على السلطة، مطلع فبراير/شباط الماضي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام "ستيفان دوجاريك" بالمقر الدائم للمنظمة الدوية في نيويورك.

وقال دوجاريك: "لا يزال زملاؤنا على الأرض في ميانمار قلقين بشأن الآثار الإنسانية للقتال في مناطق مختلفة من ميانمار".

وأضاف أن "أكثر من 220 ألفا نزحوا داخليًا جراء الاشتباكات المسلحة في المناطق الغربية والشمالية والجنوبية الشرقية من ميانمار منذ مطلع فبراير الماضي".

وأوضح دوجاريك، أن هذا النزوح جاء في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وتابع المتحدث الأممي:" كما يتزايد انعدام الأمن الغذائي، ولا تزال الخدمات الحيوية مثل الرعاية الصحية والقطاع المصرفي متوقفة".

وأوضح دوجاريك أن "الأمم المتحدة جنبًا إلى جنب مع شركائنا في المجال الإنساني، يحاولون الوصول إلى حوالي 3 ملايين من الأشخاص الأكثر ضعفًا بالمساعدة والحماية".

واستدرك بالقول:" لكننا نواجه عقبات بسبب قيود وعقبات أخرى منها انعدام الأمن، وإغلاق الطرق، وقيود السفر".

ومطلع فبراير الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın