دولي

الأمم المتحدة: مليون مهاجر حول العالم في 2019

أي ما يمثّل 3.5 في المائة من سكان المعمورة مقابل 2.8 في المائة العام 2000

17.09.2019
الأمم المتحدة: مليون مهاجر حول العالم في 2019

New York

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

قدرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عدد المهاجرين حول العالم، في 2019، بنحو 272 مليون شخص، أي ما يمثّل 3.5 في المائة من سكان المعمورة، مقابل 2.8 في المائة العام 2000.

جاء ذلك في تقييم جديد أصدرته إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للمنظمة الدولية، تلقت الأناضول نسخة منه.

وكشف التقييم أن أوروبا تستضيف أكبر عدد من المهاجرين (82 مليونا)، تليها أمريكا الشمالية (59 مليونا) وشمال إفريقيا وغرب آسيا (49 مليونا).

وعلى المستوى القُطري، يقيم حوالي نصف إجمالي المهاجرين في 10 بلدان فقط، حيث تستضيف الولايات المتحدة الأمريكية أكبر عدد منهم (51 مليونا)، أي ما يعادل حوالي 19 في المائة من إجمالي المهاجرين في العالم.

وتستضيف ألمانيا والسعودية ثاني أكبر عدد من المهاجرين (13 مليون لكل منهما)، تليهما روسيا (12 مليون)، وبريطانيا (10 ملايين)، ثم الإمارات (9 ملايين)، ففرنسا وكندا وأستراليا (حوالي 8 ملايين لكل منها) وإيطاليا (6 ملايين).
وفي ما يتعلق بدول المصدر، ينحدر ثلث إجمالي المهاجرين من عشرة بلدان فقط، حيث تمثل الهند البلد الأصلي الرائد، حيث يعيش حوالي 18 مليون شخص في الخارج.

وشكل المهاجرون من المكسيك ثاني أكبر "شتات" (12 مليونا)، تليها الصين (11 مليونا)، والاتحاد الروسي (10 ملايين)، وسوريا (8 ملايين).

وحسب التقييم، يستمر النزوح القسري عبر الحدود الدولية في الارتفاع بين عامي 2010 و2017، حيث قفز عدد اللاجئين وطالبي اللجوء حول العالم بهذه الفترة، بنحو 13 مليون، وهو ما يمثل نحو ربع الزيادة في عدد جميع المهاجرين الدوليين.

ووفق التقييم نفسه، استضافت منطقة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى أعلى نسبة من الشباب بين جميع المهاجرين حول العالم في 2019، (27 بالمائة)، تليها أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وشمال إفريقيا وغرب آسيا (حوالي 22 بالمئة لكل منهما).

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın