دولي

الأمم المتحدة تدين بشدة "الهجوم الإجرامي في كولومبيا"

الهجوم أدى إلى مقتل 9 أشخاص على الأقل، بحسب الشرطة.

18.01.2019
الأمم المتحدة تدين بشدة "الهجوم الإجرامي في كولومبيا"

New York

نيويورك / محمد طارق / الأناضول

أدانت الأمم بشدة الهجوم الذي استهدف أكاديمية للشرطة تابعة للجنرال سانتاندر في العاصمة الكولومبية بوغوتا، مساء الخميس، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى وعشرات الجرحى.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال دوغريك، "أكد مكتب الأمم المتحدة في كولومبيا، أن ما وقع هو عمل إجرامي غير مقبول، ويتعارض مع الجهود التي تبذلها البلاد للتخلص من العنف، والعمل مع شعبها لبناء مستقبل أكثر سلاما وازدهارا".

وأردف قائلا "وأعربت الأمم المتحدة في كولومبيا عن تضامنها مع أسر الضحايا والشرطة الوطنية، وتمنت تعافيا سريعا لجميع المصابين في هذا العمل الإجرامي".

يشار أن متمردي اليسار من جيش التحرير الوطني، كثفوا هجماتهم على أهداف للشرطة في كولومبيا وسط مواجهة مع الرئيس المحافظ إيفان دوكي، حول كيفية استئناف محادثات السلام المتعثرة، بحسب أسوشييتد برس.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن الشرطة الكولومبية، أن 9 أشخاص على الأقل قتلوا و22 آخرين أصيبوا، في التفجير الذي وقع أمام أكاديمية الشرطة "جنرال سانتاندر" جنوبي العاصمة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın