دولي

استقالة وزير العمل الأمريكي بسبب فضيحة جنسية لملياردير

ألكسندر أكوستا أشرف قبل أكثر من عقد على صفقة سرية مع ملياردير متهم بارتكاب مخالفات جنسية بحق قصر ضمنت للأخير عقوبة مخففة

12.07.2019
استقالة وزير العمل الأمريكي بسبب فضيحة جنسية لملياردير

Istanbul

واشنطن/ عمر فاروق/ الأناضول

قرر وزير العمل الأمريكي ألكسندر أكوستا، الاستقالة من منصبه، على خلفية تعرضه لانتقادات شديدة لإبرام صفقة قضائية قبل أكثر من عقد حين كان مدعيا عاما، مع ملياردير متهم بارتكاب مخالفات جنسية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، رسميا، استقالة وزير عمله، وذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها في البيت الأبيض.

وأوضح ترامب أن الخطوة (الاستقالة) جاءت من طرف أكوستا، حيث اتصل به صباح الجمعة ليعلمه بقراره، مشيرًا أنه قال لـ"أكوستا" بأنه "ليس مضطراً لفعل ذلك".

وخلال الأسابيع الماضية، تعرض أكوستا لموجة غضب وانتقادات، بعد توجيه لائحة اتهامات جديدة قبل أيام، ضد الملياردير جيفري إبشتاين، بارتكابه اعتداءات جنسية على فتيات قاصرات، بعضهن كن في سن الـ14، و التآمر في تجارة الجنس.

وارتبط اسم أكوستا بـ"إبشتاين" على خلفية صفقة تفاوضية أشرف عليها الأول في 2008، عندما كان يشغل منصب المدعي العام لولاية ميامي.

وضمنت تلك الصفقة للملياردير عقوبة مخففة بدرجة كبيرة، بعد إدانته وقتها باتهامات أخف وطأة، ولم يقضِ سوى عامًا واحدًا في السجن مع السماح له بالمغادرة لمزاولة عمله أحياناً، مقابل أن يتم تسجيله على أنه معتد جنسي.

وبذلك، تمكن إبشتاين من الإفلات من عقوبة السجن مدى الحياة على خلفية تلك القضية التي تضمنت اتهامات عديدة منها إغواء فتاة قاصرة لممارسة البغاء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.