دولي

إسلام أباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم طالبان باكستان من السجن

حسب وزير الداخلية إعجاز أحمد شاه

17.02.2020
إسلام أباد تؤكد فرار الناطق السابق باسم طالبان باكستان من السجن

İslamabad

إسلام أباد/الأناضول

أكد وزير الداخلية الباكستاني، إعجاز أحمد شاه، صحة الأنباء المتعلقة بفرار الناطق السابق باسم حركة طالبان في باكستان، إحسان الله إحسان، من محبسه الذي كان محتجزا فيه منذ 3 سنوات.

وأضاف في تصريحات صحفية، أن بلاده اتخذت عددا من الخطوات لإلقاء القبض على "إحسان".

وتأتي هذه المعلومات بعد انتشار مقطع صوتي على منصات التواصل الاجتماعي منسوب لإحسان الله إحسان، يقول فيه إنه فرّ من مكان احتجازه، يوم 11 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأضاف في التسجيل أن استسلامه للسلطات الباكستانية عام 2017، جاء بموجب اتفاق بين طالبان وإسلام أباد. مبينا أن الأخيرة انتهكت الاتفاق ولم تلتزم به.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.