دولي

إسرائيل تحمل إيران مسؤولية تلويث شواطئها

وزيرة حماية البيئة جيلا غامليل، قالت إن سفينة أبحرت من إيران هي المسؤولة عن تلوث طال أكثر من 160 كم

03.03.2021
إسرائيل تحمل إيران مسؤولية تلويث شواطئها

Quds

زين خليل/الأناضول

حملت إسرائيل، مساء الأربعاء، إيران، مسؤولية تلويث أكثر من 160 كيلومترا من شواطئها على البحر المتوسط بمادة القطران.

وقالت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا غامليل، على حسابها عبر "تويتر"، إن "السفينة المتسببة في التلوث أبحرت من إيران، وتملكها شركة ليبية، والحادث لم يكن مجرد جريمة بل هجوما بيئيا"، على حد قولها.

واتهمت غامليل، إيران "بممارسة الإرهاب من خلال الإضرار بالبيئة، وليس فقط بالأسلحة النووية أو بمحاولة التمركز قرب حدودنا".

ولم تعلق إيران بشكل رسمي على اتهامات الوزيرة الإسرائيلية حتى الساعة 18:00 ت غ.

وفي وقت سابق الأربعاء، قالت غامليل، إن التلوث تم إما بشكل متعمد من خلال تسريب زيت إلى البحر أو بسبب عطل في سفينة مرت قرب الشواطئ الإسرائيلية، قبل أن تعود لاحقا وتتهم إيران بالمسؤولية عن الحادث.

والشهر الماضي، تلوث شريط بطول 160 كيلومترا من شواطئ إسرائيل على البحر المتوسط، بمادة القطران غير معروفة المصدر، ما أدى إلى نفوق الكثير من الأحياء المائية.

وقالت هيئة البث الرسمية، حينها، إنه عثر على هذه المادة في 16 منطقة على ساحل البحر من حيفا شمالا إلى عسقلان جنوبا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın