دولي

أمريكيون يحيون الذكرى 94 لمولد "مالكوم إكس" بنيويورك

أقيم حفل إحياء الذكرى في الصالة، التي تحمل منذ عام 2005 اسم "مركز شاباز"، واغتيل فيها مالكوم إكس، على يد ثلاثة مسلحين، في أثناء إلقائه كلمة في 21 شباط/ فبراير 1965

20.05.2019
أمريكيون يحيون الذكرى 94 لمولد "مالكوم إكس" بنيويورك

New York

نيويورك / ديلدار بايكان / الأناضول

أحيا مجموعة من الأمريكيين الذكرى 94 لمولد الداعية الإسلامي والمدافع عن حقوق الإنسان الأمريكي من أصول أفريقية، "مالكوم إكس"، في ولاية نيويورك.

وأقيم حفل إحياء الذكرى في الصالة، التي تحمل منذ عام 2005 اسم "مركز شاباز"، واغتيل فيها مالكوم إكس، على يد ثلاثة مسلحين، في أثناء إلقائه كلمة في 21 شباط/ فبراير 1965.

وإلى جانب نيويورك، أحيا العديد من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان في عدد من الولايات الأمريكية، ذكرى ميلاد مالكوم.

ووُلد مالكوم إكس، واسمه الحقيقي مالكوم ليتل، عام 1925 لأب راهب يُدعى إيرل ليتل، كان يعتقد أن السود لن يحظَوا بحريتهم، وأن عليهم العودة إلى أفريقيا.

فقد أباه، الذي لقي مصرعه في جريمة لم يُعرف فاعلها، وهو في الخامسة من عمره، فيما وُضعت أمه في مستشفى للأمراض العقلية، وعاش طفولة حافلة بالمصاعب والفقر إلى أن سُجن عام 1946 بتهمة السرقة.

انضم مالكوم إلى حركة أمة الإسلام، التي كان يتزعمها إليجاه محمد، عند خروجه من السجن عام 1952، وساهمت شخصيته القيادية، وقدراته الخطابية في ترقيته وصعوده إلى مصاف الشخصيات البارزة في الحركة.

انفصل عن الحركة عام 1964 بسبب خلافات فكرية مع زعيمها، حول الأساليب والنظرة إلى الدين، وأكد في الفترة الأخيرة من حياته على ضرورة فهم الإسلام من أجل حل المشاكل العرقية في المجتمع الأمريكي، وعلى الدفاع عن حقوق الإنسان على أساس أخوة الأعراق جميعها، وتسمى في هذه المرحلة باسم الحاج مالك شاباز.

لقي مالكوم إكس مصرعه في 21 شباط/ فبراير 1965 حيث اغتاله ثلاثة من أعضاء جماعة أمة الإسلام، في هجوم مسلح أثناء إلقائه كلمة في الصالة، التي سميت لاحقًا "مركز شاباز".


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın