تركيا

وفاء لتركيا.. شاب سوري يهب لإخماد حريق في إزمير

حسن الحسن (32 عاما) لم ينتظر قدوم فرق الإطفاء عند اندلاع الحريق، بل شرع في إخماده عبر نقل التراب بيديه تارة، وبقطعة قماش تارة أخرى

01.08.2020
وفاء لتركيا.. شاب سوري يهب لإخماد حريق في إزمير

Izmir

إزمير / الأناضول

تعبيرا عن امتنانه لتركيا التي احتضنته، هبّ الشاب السوري حسن الحسن، لمساعدة فرق الإطفاء في إخماد حريق اندلع السبت، بقضاء مندرس في ولاية إزمير، غربي البلاد.

ولم ينتظر الشاب السوري (32 عاما) قدوم فرق الإطفاء عند اندلاع الحريق، بل شرع في إخماده عبر نقل التراب بيديه تارة، وبقطعة قماش تارة أخرى.

وخلال حديثه للأناضول، قال الحسن إنه ينحدر من محافظة الحسكة السورية، وقدم إلى تركيا هربا من الحرب الدائرة في بلاده.

وأوضح أنه أراد التعبير عن امتناته لتركيا التي احتضنته من خلال مساعدته فرق الإطفاء في إخماد الحريق.

وأضاف: "تركيا تقدم الرعاية الكاملة للسوريين، وأنا أقوم بما في وسعي (لرد الجميل) وإن لزم الأمر سأضحي بحياتي".

وبعد جهود استمرت حتى مساء السبت، تمكنت فرق الإطفاء التركية من السيطرة على الحريق الذي اندلع لسبب مجهول.

ولم يصدر أي بيان عن السلطات على الفور، حول وقوع خسائر بشرية أو مادية جراء الحريق.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın