تركيا

محكمة تركية تقرر حبس شخصَين حاولا خطف موظف بالبرلمان

السلطات التركية أوقفت الشخصَين المرتبطين بتنظيم "د ه ك ب – ج" الإرهابي بعد أن حاولا أخذ أحد موظفي البرلمان رهينة

22.05.2019
محكمة تركية تقرر حبس شخصَين حاولا خطف موظف بالبرلمان

Ankara

أنقرة / الأناضول

قضت محكمة صلح الجزاء بالعاصمة التركية أنقرة، الأربعاء، بحبس موقوفين مرتبطين بتنظيم "د ه ك ب – ج" الإرهابي، حاولا خطف موظف بالبرلمان، الأسبوع الماضي.

وفي 14 مايو/ أيار الجاري، حاول رجل يدعى"منلا زنجير"، وامرأة تدعى "أمل يوجال"، دخول البرلمان عبر زعمهما بوجود موعد مع أحد النواب، وحاولا أخد أحد الموظفين رهينة خلال عملية التفتيش عند المدخل، حسب بيان صادر عن البرلمان.

وأكد المصدر نفسه، أن حراس الأمن تدخلوا مباشرة ومنعوا الشخصَين وأوقفوهما، وضبطت الشرطة معهما قنابل على شكل عبوات عطور، وآلات حادة صناعة يدوية.

وبعد التحقيق، تم تحويل الموقوفَين إلى فرع مكافحة الإرهاب، لاستكمال التحقيقات، وعقب ذلك جرى إحالتهما إلى السلطات القضائية.

وذكر مراسل الأناضول، الأربعاء، أن المدعي العام بأنقرة، حقّق مع الشخصَين، ووجه لهما تهمة "الانتماء لمنظمة إرهابية"، و"المقاومة لمنع أداء المهمة"، و"سلب حرية الشخص"، وطالب باعتقالهما.

وأشار المراسل أن محكمة صلح الجزاء قضت باعتقال الشخصَين بعد إدانتهما بالتهم المذكورة.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın