تركيا, دولي

شاحنة تجوب شوارع نيويورك لكشف الوجه المظلم لـ"غولن" الإرهابي

كُتب على شاشاتها الرقمية عبارة "غولن زعيم جماعة راديكالية معادية للسامية يعيش في بنسلفانيا، أوقفوه"

06.03.2021
شاحنة تجوب شوارع نيويورك لكشف الوجه المظلم لـ"غولن" الإرهابي

New York

نيويورك/ إسلام دوغرو/ الأناضول

تجوب شاحنة ذات شاشات رقمية كبيرة، شوارع مدينة نيويورك الأمريكية، وعليها صور للإرهابي "فتح الله غولن"، بهدف الكشف عن الوجه المظلم لتنظيمه.

وذكر مراسل الأناضول أن الشاحنة تجوب المناطق الحيوية في المدينة، مثل ساحة التايمز، ومحطة القطار، وخلفها صندوق كبير يحتوي شاشات رقمية، بهدف إطلاع الأمريكيين على الوجه الحقيقي المظلم لتنظيم غولن الإرهابي.

وأضاف أن الشاحنة ستجوب شوارع نيويورك لمدة 3 أيام، ومكتوب على شاشاتها عبارة "غولن زعيم جماعة راديكالية معادية للسامية يعيش في بنسلفانيا، أوقفوه".

ولفت إلى أن الشاحنة ستتجول اليوم السبت بالقرب من مكان اقامة غولن في بنسلفانيا.

وكان إرهابيي غولن نشروا إعلانا مسيئا لتركيا في إحدى الشاشات الإعلانية القريبة من ساحة التايمز، قبل فترة قصيرة، الأمر الذي أثار موجة غضب واسعة لدى أعضاء المجتمع التركي الأمريكي.

وأجرى عدد من أعضاء المجتمع التركي الأمريكي اتصالات هاتفية، وأرسلوا رسائل بريد إلكتروني إلى شركة الإعلانات المسؤولة للتعبير عن احتجاجهم، ما دفعها لإزالة الإعلان.

يذكر أن عناصر تنظيم "غولن"، الذي يقيم زعيمه "فتح الله غولن" في الولايات المتحدة منذ 1999، كانوا متغلغلين منذ أعوام طويلة داخل أجهزة الدولة التركية، لا سيما الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، للسيطرة على مفاصلها.

وليلة 15 يوليو /تموز 2016، شهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع تنظيم "غولن" الإرهابي، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبل ذلك باحتجاجات شعبية عارمة في معظم الولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة نحو مقري البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار "أتاتورك" الدولي بإسطنبول، ومديريات الأمن بعدد من الولايات، الأمر الذي كان سببا في إحباط محاولة الانقلاب.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.