تركيا

دبلوماسي تركي: العلاقات التركية الأوروبية دخلت منعطفا جديدا

في حديث السفير التركي الدائم في الاتحاد الأوروبي، فاروق قايمقجي، للأناضول

12.06.2017
دبلوماسي تركي: العلاقات التركية الأوروبية دخلت منعطفا جديدا

Brussels Hoofdstedelijk Gewest

بروكسل/الأناضول

أكد السفير التركي الدائم في الاتحاد الأوروبي، فاروق قايمقجي، أن العلاقات التركية الأوروبية، دخلت منعطفا جديدا بعد اللقاء الذي أجراه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 25 مايو/أيار الماضي مع المسؤولين الأوروبيين.

وأكد قايمقجي في حديث للأناضول أن أردوغان وضع مطالب تركيا أما المسؤولين الأوروبيين في اللقاء الذي جمعه مع رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جاد كلود يونكر ورئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني.

وأشار السفير أن أردوغان شدّد للمسؤولين الأوروبيين على مطلب تركيا بنيل العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي، وأنها لا تفكر بأي علاقة أخرى تربطها مع الاتحاد.

وذكر أن عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي ليست مكسبا للأتراك أو الأوربيين فحسب بل للعالم بأسره.

ودعا قايمقاجي الدول الأوروبية إلى معاملة تركيا معاملة عادلة ومنصفة.

وأشار إلى أن تركيا طبقت 65 معيارا من معايير الاتحاد الأوروبي الـ 72، قبل المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز/يوليو الماضي. وبين أن تركيا اقتربت من تحقيق المعايير المتبقية.

وأشار أن المحاولة الانقلابية الفاشلة عرقلت مضي تركيا قدما في تحقيق معايير الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى عمليات مكافحة الإرهاب ضد منظمات "غولن" وبي كا كا" و"داعش" الإرهابية.

ولفت إلى أن تنفيذ الاتحاد الأوروبي لوعوده برفع تأشيرة الدخول عن المواطنين الأتراك ليس بالأمر الصعب، وأوضح أنه يحتاج إلى ثقة وتفهم لوجهات النظر.

وبين أن المرحلة القادمة ستشهد اتخاذ خطوات من شأنها تسريع رفع تأشيرة دخول المواطنين الأتراك إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وحول تحديث الاتحاد الجمركي بين تركيا والاتحاد أشار قايمقجي إلى أنّ التحديث من مصلحة الطرفين، قائلًا :إن محادثات تحديث الوحدة الجمركية مع الاتحاد ستستمر لعدة سنوات".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın