تركيا

تلاميذ سوريون يبعثون رسائل شكر للجنود الأتراك في عفرين

بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لعملية غصن الزيتون، التي أطلقتها القوات التركية و"الجيش السوري الحر" في 2018

18.01.2019
تلاميذ سوريون يبعثون رسائل شكر للجنود الأتراك في عفرين

Gaziantep

غازي عنتاب (سوريا)/ زكريا شيمشك/ الأناضول

أرسل تلاميذ سوريون وأتراك، رسائل شكر ومحبة للجنود الأتراك العاملين بالمناطق المحررة في منطقة عفرين، شمالي سوريا، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لعملية غصن الزيتون، التي أطلقتها القوات التركية و"الجيش السوري الحر" في 2018.

وشارك طلاب سوريون بمدرسة إعدادية تركية في مدينة "إصلاحية"، التابعة لولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، بفعالية نظمتها إدارة المدرسة، دعما للجنود الأتراك في مناطق عفرين.

وأوضحت "بنليهان أوغور"، منسقة الفعالية، للأناضول، أن 57 تلميذا، منهم سوريون شاركوا في الفعالية طواعية، عبروا من خلال رسائلهم عن امتنانهم للجنود الأتراك بسب كفاحهم من أجل الدفاع عن بلادهم وإخراج الإرهابيين من مدنهم.

وسلم الطلاب رسائلهم لمكتب البريد التركي في المدينة ليتم إرسالها للجنود في الشمال السوري.

وكتبت التلميذة السورية "جنا علي"، في رسالتها "أيها الجنود الأتراك الأعزاء جدًا على قلوبنا، لن ننسى مواقفكم المشرفة وكفاحكم ليل نهار ضد الإرهابيين دون أن تفكروا في أحبابكم. أعانكم الله، ولتعلموا أني أدعوا لكم في كل دقيقة أن يحكميكم الله تعالى، وأن يعيدكم إلى أهلكم وأحبابكم ووطنكم بخير وبصحة جيدة".

وأضافت الطالبة السورية، "أيها الإخوة اعتنوا بأنفسكم لأن هذا البلد يحتاج إليكم، وسلامته بين يديكم، ونحن ممتنون لكم، حماكم الله".

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية "درع الفرات"، من تطهير مناطق واسعة من الريف الشمالي لمحافظة حلب، بينها مدينتي الباب وجرابلس، من تنظيم "داعش" الإرهابي، في الفترة أغسطس/آب 2016 ومارس/آذار 2017، ما أتاح لآلاف السوريين العودة إلى ديارهم.

وتمكن الجيش التركي بالتعاون مع "الجيش السوري الحر" في 24 مارس/آذار 2018، من تحرير عفرين بالكامل من التنظيمات الإرهابية عبر عملية "غصن الزيتون".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.