تركيا

تركيا.. السجن المؤبد لمتورطين في محاولة انقلاب 2016

من قبل محكمة العقوبات المشددة الـ19في أنقرة

30.12.2020
تركيا.. السجن المؤبد لمتورطين في محاولة انقلاب 2016

Ankara

أنقرة / الأناضول

قضت محكمة تركية بالسجن المؤبد على 80 شخصا، والمؤبد المشدد على 12 شخصا بينهم عميد سابق، على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 تموز / يوليو عام 2016.

وأصدرت محكمة العقوبات المشددة الـ 19 في العاصمة أنقرة، الخميس، قرارها خلال جلسة للحكم في أحداث "قيادة القوات البرية" أثناء المحاولة الانقلابية الفاشلة التي قام بها تنظيم "غولن" الإرهابي.

وحكمت المحكمة بالسجن المؤبد المشدد على العميد السابق في قيادة القوى البرية "آدم بودور أوغلو" ومعه 11 شخصا آخرين، بتهمة "محاولة انتهاك النظام الدستوري".

كما قضت بالسجن المؤبد على 80 آخرين بنفس التهمة، والحبس لمدد تتراوح من 12 سنة و6 أشهر إلى 19 سنة بتهمة "المساعدة" في جريمة "محاولة انتهاك النظام الدستوري".

وحُكم على شخصين بالسجن لمدة 6 سنوات و3 أشهر لكل منهما، وعلى آخر بالسجن مدة 7 سنوات و6 أشهر، بتهمة " الانتماء لتنظيم إرهابي مسلح".

وليلة 15 يوليو 2016، شهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع تنظيم "غولن" الإرهابي، حاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم الولايات، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة نحو مقري البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار "أتاتورك" الدولي بإسطنبول، ومديريات الأمن بعدد من الولايات.

وأجبر الموقف الشعبي آليات عسكرية تتبع للانقلابيين كانت تنتشر حول تلك المقرات على الانسحاب، ما ساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي الذي ارتقى بسببه 251 شهيدا، وألفين و196 مصابا.

جدير بالذكر أن عناصر تنظيم "غولن" الإرهابي - يقيم زعيمها "فتح الله غولن" في الولايات المتحدة منذ عام 1999- قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.





الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.