تركيا

بجهود الشرطة التركية.. نهاية سعيدة لأسرة معتصمة في "ديار بكر"

ملك أصلان أحد الآباء المعتصمين أمام مقر حزب "الشعوب الديمقراطي" بولاية ديار بكر الواقعة جنوب شرقي تركيا التقى بولده فولكان بعد 6 سنوات من اختطافه من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

17.02.2020
بجهود الشرطة التركية.. نهاية سعيدة لأسرة معتصمة في "ديار بكر"

Ankara

أنقرة / الأناضول

بمساعي من الشرطة التركية، التأم شمل عائلة أخرى من الأسر المعتصمة أمام مقر حزب "الشعوب الديمقراطي" في ولاية ديار بكر جنوب شرقي تركيا، أملاً باستعادة أبنائهم من أيدي منظمة "بي كا كا" الإرهابية.

وبحسب معلومات وصلت الأناضول، فإن الشاب فولكان أصلان هرب من معسكرات المنظمة الإرهابية، وسلم نفسه لقوات الأمن في قضاء سيلوبي بولاية شرناق.

وأشارت المعلومات إلى أن الشاب الذي سلم نفسه هو ابن مليك أصلان أحد الآباء المعتصمين أمام مقر حزب "الشعوب الديمقراطي" بولاية ديار بكر.

يذكر أن الإرهابيين اختطفوا فولكان قبل 6 أعوام ونقلوه إلى معسكرات المنظمة في الجبال.

ووصل عدد الأبناء الذين فروا من معسكرات المنظمة الإرهابية وعادوا إلى أحضان أسرهم منذ بداية الاعتصام في دياربكر إلى 8 أشخاص.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın