تركيا

استشهاد 3 جنود أتراك في قصف روسي بـ"الخطأ" شمالي سوريا

الرئيس الروسي أعرب عن حزنه وتعازيه للرئيس رجب طيب أردوغان بسبب الحادث

Sinan Metiş   | 09.02.2017
استشهاد 3 جنود أتراك في قصف روسي بـ"الخطأ" شمالي سوريا

Ankara

أنقرة / مؤمن ألطاش / الأناضول

أعلنت القوات المسلحة التركية، اليوم الخميس، استشهاد 3 جنود أتراك وإصابة 11 آخرين، إثر قصف بـ"الخطأ" شنته مقاتلات روسية على موقع تمركز للقوات التركية، خلال استهدافها مواقع لتنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة الباب، شمالي سوريا.

وقالت رئاسة الأركان العامة التركية، في بيان، إنه "استشهد 3 جنود أتراك وأصيب 11 آخرون بجروح، إصابة أحدهم خطيرة، نتيجة سقوط قنبلة - أثناء قصف مقاتلات روسية أهدافا لتنظيم داعش الإرهابي - على مبنى كان يتواجد فيه جنود أتراك حوالي الساعة 08.40 (05:40 تغ) من صباح اليوم".

وأضاف البيان: "أفاد المسؤولون الروس بأن الحادث وقع عن طريق الخطأ، وأعربوا عن حزنهم وتعازيهم في هذه الخصوص. يتم التحقيق في حول الحادث من قبل الطرفين، إضافة إلى ذلك فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعرب لرئيس جمهوريتنا رجب طيب أردوغان عن حزنه وتعازيه".

ودعمًا لقوات "الجيش السوري الحر"، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، في 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في شمال سوريا، تحت اسم "درع الفرات"، استهدفت تطهير المنطقة من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم "داعش" الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.