تركيا

أردوغان يستقبل النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي (محدث)

جدد التزام تركيا بدعم الشعب الفلسطيني بكافة الإمكانات المتاحة

02.02.2019
أردوغان يستقبل النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي (محدث)

Istanbul

إسطنبول / بيرك أوزكان / الأناضول

استقبل الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، نوابا عرب في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، وجدد لهم التزام تركيا بدعم الشعب الفلسطيني بكافة الإمكانات المتاحة. 

جرى اللقاء في مدينة إسطنبول، واستمر لمدة ساعة ونصف الساعة، بعيدا عن وسائل الإعلام. 

وحسب مصادر في الرئاسة التركية، أكد الرئيس أردوغان خلال اللقاء أن أنقرة تستخدم كل إمكاناتها من أجل إنهاء الاحتلال وتحقيق السلام والاستقرار في فلسطين. 

كما أكد أنّ تركيا ستواصل وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني ولن تدير ظهرها لقضيته. 

وقال أردوغان: "سنواصل تقاسم كل الإمكانات الموجودة بين أيدينا مع أشقائنا الفلسطينيين". 

وقدم الرئيس التركي شكره للنواب العرب على مهمتهم الصعبة في تمثيل إرادة الشعب الفلسطيني، داعيا إياهم لمواصلة العمل معا. 

كما قدم شكره لهم على وقفتهم المشرفة ضد "الظلم الإسرائيلي لقطاع غزة" و"قانون القومية اليهودي" و"الادعاءات الكاذبة بحق تركيا". 

وأكد الرئيس التركي أنّ قانون "القومية اليهودية"، الذي أقره الكنيست، ينتهك بشكل صارخ حقوق الفلسطينيين الحاملين للجنسية الإسرائيلية. 

وقانون "القومية" أقرّه الكنيست في يوليو/تموز 2018، وينص على أن "حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط". 

كما يعتبر القانون "القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل"، وأن "العبرية هي لغة الدولة الرسمية"، وهو ما يعتبر تمييزًا واضحًا لصالح اليهود ضد غيرهم.

وبين النواب الذين استقبلهم أردوغان النائبان اللذان رفعا الآذان في الكنيست أحمد الطيبي وطالب أبو عرار.

وكان النائبان رفعا الآذان في الكنيست احتجاجا على المساعي الهادفة لمنع الآذان عبر مكبرات الصوات في إسرائيل بحجة "التلوث السمعي".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.