تركيا

أردوغان: وضع حجر الأساس لأولى جسور "قناة إسطنبول" أواخر يونيو

لفت إلى أن مشروع قناة إسطنبول المائية تم الإعلان عنه للمرة الأولى قبل 12 عاما، مضيفا: "لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك، لأننا سنبني 6 جسور فوق القناة"

02.06.2021
أردوغان: وضع حجر الأساس لأولى جسور "قناة إسطنبول" أواخر يونيو

Ankara

أنقرة/ طانجو أوزقايا/ الأناضول

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان:
- مشروع "قناة إسطنبول" تم الإعلان عنه للمرة الأولى قبل 12 عاما
- لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك، لأننا سنبني 6 جسور فوق القناة
- سيتم بناء مدينتين عملاقتين على ضفتي القناة بواقع 250 ألف منزل في كل منها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه سيتم وضع حجر الأساس لأولى جسور مشروع "قناة إسطنبول" أواخر شهر يونيو/ حزيران الجاري.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أردوغان، مساء الثلاثاء، خلال لقاء مع عدد من الصحفيين على شاشة التلفزيون الرسمي التركي.

ولفت إلى أن مشروع قناة إسطنبول المائية تم الإعلان عنه للمرة الأولى قبل 12 عاما، مضيفا: "لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك، لأننا سنبني 6 جسور فوق القناة".

وأردف: "الآن سنضع حجر أساس أول جسر كي نتمكن من تسريع وتيرة العمل، ومن ثم سنضع أحجار الأساس للجسور الخمسة الأخرى".

وأضاف: "أريد أن أزف بشرى جديدة في إطار مشروع قناة إسطنبول"، موضحا أنه "سيتم بناء مدينتين عملاقتين على ضفتي القناة، بواقع 250 ألف منزل في كل منها، وستكون بمثابة مدينة كاملة في قلب مدينة".

وأشار إلى أنه يتم العمل مع مئتي عالم في إطار المشروع، وإعداد المخططات اللازمة من أجل المحافظة على القيم الطبيعية والثقافية في منطقة إنشاء المشروع.

وأضاف أن الحكومة ستواصل بعزم إنجاز مشروع "قناة إسطنبول"، لافتا إلى إمكانية تعاون شركات تركية وأجنبية على تنفيذه، وفقا لنموذج "البناء والتشغيل والتحويل".

وتعتزم تركيا شق "قناة إسطنبول" المائية في الجانب الأوروبي من المدينة، بعد أن تحول مضيق البوسفور في إسطنبول، إلى أحد أكثر المضائق البحرية حساسية بالنسبة لسفن شحن البضائع، نتيجة الازدحام المروري الحاصل فيه.

وتربط القناة البحر الأسود شمال إسطنبول ببحر مرمرة جنوبا، وتقسم الجزء الأوروبي من المدينة إلى قسمين جاعلة من الجزء الشرقي من القسم الأوروبي جزيرةً وسط قارتي آسيا وأوروبا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın