تركيا

أردوغان: نسير نحو تحقيق رؤية 2023 والأهداف المستقبلية

في رسالة نشرها، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية: - سيظل برلماننا الذي قصفه عناصر تنظيم "غولن" الخونة مكانا تتجلى فيه إرادة الشعب إلى الأبد

22.04.2021
أردوغان: نسير نحو تحقيق رؤية 2023 والأهداف المستقبلية

Ankara

أنقرة/ الأناضول

في رسالة نشرها، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية:
- سيظل برلماننا الذي قصفه عناصر تنظيم "غولن" الخونة مكانا تتجلى فيه إرادة الشعب إلى الأبد
- نعمل بكل طاقاتنا تحت سقف البرلمان لتوريث الأجيال القادمة بلدا يفتخرون به

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة تواصل السير نحو تحقيق رؤية عام 2023 وأهدافها المستقبلية.

جاء ذلك في رسالة نشرها الخميس، بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، الذي يوافق 23 أبريل/ نيسان من كل عام، بحسب بيان دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وقال أردوغان: "بتوحيد القوة المستمدة من تاريخنا وطاقة أبنائنا نسير نحو (تحقيق) أهداف 2023 والأهداف المستقبلية".

وأضاف: "سيظل برلماننا الذي قصفه عناصر تنظيم غولن الخونة ليلة 15 يوليو (تموز 2016)، مكانا تتجلى فيه الإرادة الشعبية إلى الأبد".

وهنأ أردوغان بالذكرى 101 لتأسيس مجلس الأمة الكبير (البرلمان)، وعيد "الطفولة والسيادة الوطنية".

وأعرب الرئيس عن أمله في أن يكون هذا اليوم الاستثنائي الذي قدمه مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك للأطفال، خيرا لهم وللشعب التركي وللوطن.

وأضاف أن حكومته تعمل بكل طاقاتها تحت سقف البرلمان لتوريث الأجيال القادمة بلدا يفتخرون به وتركيا أكثر قوة وازدهارا.

وأشار إلى أن عيد "الطفولة والسيادة الوطنية" هو أحد أجمل مظاهر الأهمية والقيمة التي يوليها الشعب التركي للأطفال.

وأردف: "بهذه المناسبة ونيابة عن الشعب التركي، أشكر جميع نوابنا الذين خدموا البلاد تحت سقف البرلمان منذ تأسيسه. واستذكر بكل امتنان مؤسس جمهوريتنا مصطفى كمال أتاتورك، ورفاق سلاحه وجميع الشهداء".

يشار أن أتاتورك، أهدى عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم، ولذلك تحول اسمه إلى "الطفولة والسيادة الوطنية".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.