تركيا

أردوغان: قدمنا لمواطنينا 20 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا

الرئيس التركي: -قدمنا 20 مليون جرعة لقاح ضد كورونا، في وقت لم تتمكن فيه نحو 100 دولة من الحصول على الجرعة الأولى.

17.04.2021
أردوغان: قدمنا لمواطنينا 20 مليون جرعة لقاح مضاد لكورونا

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

الرئيس التركي:

ـ قدمنا 20 مليون جرعة في وقت لم تتمكن فيه نحو 100 دولة من الحصول على الجرعة الأولى
ـ منظمة الصحة العالمية ووسائل الإعلام الغربية تعتبر كفاح تركيا ضد وباء كورونا مثالا يحتذى
ـ بمشيئة الله سنحول 2021 إلى عام نهضة بالنسبة إلى بلدنا وشعبنا
ـ حزب العدالة والتنمية منذ توليه السلطة عام 2002 سجل أرقاما قياسية في مجال النقل

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن 20 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، قدّمت للمواطنين في عموم البلاد حتى اليوم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السبت، خلال مشاركته عبر اتصال مرئي في مراسم افتتاح جسر "حسن كيف-2" بولاية بطمان، جنوب شرقي تركيا.

وقال أردوغان إن "منظمة الصحة العالمية ووسائل الإعلام الغربية تعتبر كفاح تركيا ضد وباء كورونا مثالا يحتذى".

وأوضح أنه "في العام الأخير فقط، أكملنا بناء مرافق صحية بإجمالي 16 ألفا و160 سريرا، وافتتحناها لخدمة الناس".

وأضاف: "قدمنا 20 مليون جرعة لقاح ضد كورونا، في وقت لم تتمكن فيه نحو 100 دولة من الحصول على الجرعة الأولى".

وأشار إلى أن تركيا باتت مكانا يجذب مئات آلاف المرضى الأجانب سنويا من الباحثين عن الشفاء، فيما لم يعد يسافر مواطنونا للخارج طلبا للعلاج.

وفي سياق منفصل، أكد أردوغان أن حكومته تتلقى شهريا تقارير عن الأرقام القياسية في الصادرات والإنتاج الصناعي لتركيا.

ولفت إلى أن تركيا حققت نموا اقتصاديا بمعدل هام بلغ 1.8 في المئة خلال 2020.

وأكد أن المؤسسات الدولية بدأت تعدل وتحدث أرقامها وتوقعاتها بعد أن كانت تضع السيناريوهات المتشائمة حيال الاقتصاد التركي.

وبيّن أن قيمة الصادرات التركية خلال مارس/آذار الماضي، ازدادت 42.2 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الفائت، لتسجل أعلى مستوى شهري على الإطلاق بـ18.9 مليون دولار.

وأضاف: "بالطبع نواجه صعوبات، ولكن لدينا أيضا العديد من الأسباب للتطلع بأمل نحو المستقبل".

وزاد: "بمشيئة الله سنحول 2021 إلى عام نهضة بالنسبة إلى بلدنا وشعبنا، وسنحقق ذلك عبر الأخوة والتضامن والوحدة والتكاتف".

وأردف أردوغان: "لن نسمح لأولئك الطامعين الذين يعلقون جميع آمالهم على تعثر تركيا وانجرارها نحو الفوضى والأزمة.. كان الله في عوننا".

وحول مشروع "حسن كيف-2"، قال أردوغان إن الجسر بني على الطريق المؤدي من بطمان إلى قضاء مديات في ولاية ماردين، ويبلغ طوله 1001 متر.

وأوضح أن تكلفة الجسر بلغت 439 مليون ليرة تركية (الدولار=8 ليرات) وقد بني وفق معيار الطرق المقسمة، ويضم طريقا واسعا للمشاة أيضا.

ولفت إلى أن الجسر سيختصر المسافة بين مدن المنطقة ويوفر الوقود ويربط بين بطمان وماردين ومعبر الخابور الحدودي مع العراق.

وأكّد أردوغان أن حزب العدالة والتنمية سجل منذ توليه السلطة عام 2002 أرقاما قياسية في مجال النقل على وجه الخصوص.

وتابع: "عندما وصلنا إلى السلطة كان طول شبكة الطرق المقسمة في تركيا 6 آلاف و100 كيلومتر ونحن رفعناه إلى 28 ألفا و200 كيلومتر".

وعن الطرق السريعة، قال الرئيس التركي إن طولها ازداد ضعفين بعد أن كان 3 آلاف و523 كيلومترا.

وأشار إلى ارتفاع عدد الأنفاق في عموم تركيا من 83 إلى 435، وطولها من 50 كيلومتر إلى 594 كيلومترا.

كما أشاد أردوغان بالنجاحات التي حققتها حكومات حزب العدالة والتنمية في مجال سكك الحديد وبناء المطارات في عموم تركيا.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın