تركيا

أردوغان: عدد الشركات التركية المصدرة فوق المليار دولار صعد إلى 13

16.06.2019
أردوغان: عدد الشركات التركية المصدرة فوق المليار دولار صعد إلى 13

Istanbul

إسطنبول/ الأناضول

الرئيس التركي:
- عدد الشركات المصدرة مافوق مليار دولار، صعد العام الماضي من 10 إلى 13 شركة تركية
- عدد الشركات المصدرة لأكثر من 100 مليون دولار، ارتفع من 145 إلى 171 شركة العام الماضي
- ارتفاع سعر الصرف شكّل فرصة للمصدرين في تركيا
- ارتفاع ثمن الواردات المتعلق بارتفاع سعر الصرف، فتح الباب أمام إنتاج العديد من السلع المستوردة داخل البلاد
- الحكومة التركية خصّصت 3.1 مليار ليرة تركية هذا العام، لدعم المصدرين

قال الرئيس التركي إن عدد الشركات المصدّرة لما تتجاوز قيمته مليار دولار، صعد العام الماضي من 10 إلى 13 شركة تركية.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في الجمعية العامة لمجلس المصدرين الأتراك في مدينة إسطنبول.

وأضاف أن الرئيس التركي أن عدد الشركات المصدرة بقيمة 100 مليون دولار وما فوقه، ارتفع من 145 إلى 171 شركة العام الماضي.

ولفت أردوغان إلى قيمة صادرات تركيا بلغت العام الماضي، 168 مليار دولار.

وأكد ضرورة تجاوز الصادرات حاجز الـ 200 دولار مليار في نهاية العام الحالي.

وأوضح أردوغان أنه مع تقلب سعر صرف العمليات الأجنبية في تركيا، تعرض قطاع التمويل والقطاعات الموازية إلى العقبات.

واستدرك أن ارتفاع سعر الصرف شكّل في الوقت ذاته فرصة للمصدرين في تركيا.

وبيّن أنّ ارتفاع ثمن الواردات المتعلق بارتفاع سعر الصرف، فتح الباب أمام إنتاج العديد من السلع المستوردة داخل البلاد.

في القطاع السياحي، أكد أردوغان أن بلاده تهدف إلى استقبال 50 مليون سائح خلال العام الحالي، ورفع عددهم إلى 70 مليون بحلول 2023 وتسجيل إيرادات بقيمة 70 مليار دولار.

وشدد أن تركيا لا تمتلك فرصة تخفيض قيمة عملتها (الليرة) بشكل ممنهج، كما تفعل الصين وروسيا.

وأضاف "لأن تركيا على عكس الدول التي تلجأ إلى هذه الوسائل، فاقتصادها متداخل ومتكامل مع الاقتصاد العالمي وخصوصا الأوروبي".

وأشار إلى أن الحكومة التركية خصصت 3.1 مليار ليرة تركية هذا العام، لدعم المصدرين، ورفعت رأس مال بنك الصادرات التركي "أكسيم" من 3 مليارات إلى 10 مليارات ليرة تركية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın