تركيا

أردوغان: جزيرة "الديمقراطية والحريات" ستصبح رمز كفاح تركيا

ـ في سبيل الديمقراطية، خلال تعليق الرئيس التركي على افتتاح الجزيرة باسمها الجديد ـ "قمنا بدفن جزيرة ياسّي أدا في التاريخ، وحولناها (اسمها) إلى جزيرة الديمقراطية والحريات، من أجل تخفيف معاناة الأرض التي نعيش عليها"

28.05.2020
أردوغان: جزيرة "الديمقراطية والحريات" ستصبح رمز كفاح تركيا

Istanbul

إسطنبول / الأناضول

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن جزيرة "الديمقراطية والحريات" ستصبح رمز كفاح تركيا في سبيل الديمقراطية على مدار 60 عاما.

جاء ذلك في معرض تعليقه على افتتاح "ياسّي أدا" باسمها الجديد "جزيرة الديمقراطية والحريات"، في تغريدة له على حسابه في تويتر.

وقال أردوغان: "قمنا بدفن جزيرة ياسّي أدا في التاريخ، وحولناها (اسمها) إلى جزيرة الديمقراطية والحريات، من أجل تخفيف معاناة الأرض التي نعيش عليها".

وأضاف "ستصبح جزيرة الديمقراطية والحريات، رمزا لكفاح تركيا في سبيل الديمقراطية على مدار 60 عاما، إضافة إلى أهدافها المستقبلية".

وختم "ستصبح الجزيرة رمزا لديمقراطيتنا وحريتنا".

وأرفق أردوغان التغريدة بمخطط بياني (إنفوغرافيك) عن الجزيرة، تضمن معلومات عن المساحة الخضراء فيها والمباني التي تحتضنها.

وتضم الجزيرة مسجدا يتسع لـ1200 شخص، ومركزا للمؤتمرات وفندقا ومعرضا ومكتبة ومتحفا وحدائق وشرفات جلوس.

وفي وقت سابق الأربعاء، افتتح الرئيس أردوغان، جزيرة "ياسّي أدا" في بحر مرمرة باسمها الجديد "جزيرة الديمقراطية والحريات"، بمراسم رسمية.

وشهدت الجزيرة صدور حكم الإعدام، بحق رئيس الوزراء الأسبق عدنان مندرس ورفاقه، بعد انقلاب عسكري عام 1960.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.