تركيا

أردوغان: الاتحاد الأوروبي لا يملك صلاحية لاتخاذ قرار بشأن ليبيا

أكد أن بلاده ستدعم الحكومة الشرعية لتبسط سيطرتها على كامل البلاد

19.02.2020
أردوغان: الاتحاد الأوروبي لا يملك صلاحية لاتخاذ قرار بشأن ليبيا

TBMM

أنقرة/ الأناضول

الرئيس التركي:
- تقدم قوات الإنقلابي خليفة حفتر، كان قد توقف بالفعل مع وصول تركيا إلى ليبيا
- نعمل بشكل تدريجي على تعزيز التوازنات التي تغيرت لصالح بلدنا بعد الاتفاق الذي توصلنا إليه مع ليبيا في البحر الأبيض المتوسط
- الاتحاد الأوروبي يسعى إلى الحصول على دور له في ليبيا
- الوضع الذي أعلناه في المتوسط بفضل الموقف الحازم في هذه القضية بدأت الدول المعنية تتقبله تدريجيًا، وفي مقدمتها اليونان
-  تركيا اشترت سفينة حفر ثالثة إلى جانب "فاتح" و"ياووز" للقيام بأعمال التنقيب عن الطاقة

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الاتحاد الأوروبي لا يملك أي صلاحية لاتخاذ قرار بشأن ليبيا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الأربعاء، خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزبه "العدالة والتنمية" في العاصمة أنقرة.

أردوغان، قال: "الاتحاد الأوروبي لا يملك أي صلاحية لاتخاذ قرار يخص ليبيا".

وأكد الرئيس التركي أن بلاده ستدعم حكومة طرابلس الشرعية (الوفاق الوطني) لتبسط سيطرتها على كامل ليبيا.

ولفت إلى أن تقدم قوات الإنقلابي اللواء المتقاعد خليفة حفتر، كان قد توقف بالفعل مع وصول تركيا إلى ليبيا.

وبيّن أن الحكومة الشرعية في طرابلس انسحبت من طاولة المفاوضات، في قرار إيجابي ومحق وصائب، لأن المؤامرة تدور في منحى واتجاه مختلفين.

وأضاف الرئيس التركي: "نعمل بشكل تدريجي على تعزيز التوازنات التي تغيرت لصالح بلدنا بعد الاتفاق الذي توصلنا إليه مع ليبيا في البحر الأبيض المتوسط".

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يسعى للحصول على دور له في ليبيا.

واستدرك: "على أي أساس يقوم بذلك؟ من أين يحصل على هذه الصلاحية؟ ليست لديك صلاحية من هذا القبيل، لا في البر ولا في البحر".

وقال: "موقف تركيا مختلف.. الوضع الذي أعلناه في المتوسط بفضل الموقف الحازم في هذه القضية بدأت الدول المعنية تتقبله تدريجيًا، وفي مقدمتها اليونان".

والثلاثاء، قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن الاتحاد الأوروبي أطلق "عملية بحرية وجوية جديدة في البحر المتوسط لتطبيق حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، ويمكن أن تشمل العملية البر الليبي، بموافقة أطراف الأزمة". 

والإثنين، أعلن الاتحاد الأوروبي، عقب اجتماع، أنه سيطلق عملية بحرية جديدة في البحر المتوسط لمراقبة تطبيق حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا. 

وقالت وزارة خارجية حكومة الوفاق الليبية، إن "الخطة المقترحة من الاتحاد الأوروبي لحظر تدفق الأسلحة لليبيا ستفشل بشكلها الحالي خاصة على الحدود البرية والجوية بالمنطقة الشرقية". 

من جهة أخرى، أعلن الرئيس أردوغان أن تركيا اشترت سفينة حفر ثالثة إلى جانب "فاتح" و"ياووز" للقيام بأعمال التنقيب عن الطاقة.

ولفت إلى أن هذه السفينة هي سفينة حفر فائقة من الجيل السادس وقادرة على الوصول إلى عمق 11400 متر.

وقال إن السفينة ستصل إلى تركيا في مارس/ آذار القادم، وستخضع للتطوير والاختبار.

وأضاف الرئيس التركي: "نخطط لأن تبدأ السفينة أعمال التنقيب خلال العام الجاري".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.
المواضيع ذات الصلة
Bu haberi paylaşın